دوشنبه 28 خرداد 1403

14 August 2023

الأمن والرفاه، شروط إيران لأداء مناسك الحج

بيّن عضو لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية في المجلس شروط الجمهورية الإسلامية التي سيتداولها الجانبان الإيراني والسعودي في حواراتهم الخاصة وليس في المؤتمرات العامة، وقال: الأمن شرط الجمهورية الإسلامية لأداء مناسك الحج.


قال عليرضا رحيمي عضو لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي حول مصير أداء إيران لمناسك الحج لهذا العام: كان من المعمول أن تقام قمة من قبل السعودية كل عام لبحث شؤون الحج وتدعو فيها الدول الإسلامية وقد إقيمت هذه القمة وتم دعوة إيران لها.

وأعرب: لم تختص هذه القمة بجمهورية إيران الإسلامية وإنما بجميع الدول، ويجب أن يكون هناك حوار بين الجانبين من أجل وضع شروطنا لأداء المناسك، وأن لا تكون بحضور جميع الدول.

وصرح رحيمي: إن شروطنا لأداء مناسك الحج ليست خارجة عن المألوف، لأن مناقشة الأمن والرفاه للحجيج موضوع عقلائي، ويجب على السعودية تأمينه.

وقال ممثل أهالي طهران في بيت الشعب: إن مناقشة موضوع الأمن ورفاه الحجيج ليس بالجديد، وإنما في الأعوام السابقة كان هذا الموضوع يناقش بشكل طبيعي، ولكن بعد فاجعة منى وحادثة السفارة السعودية وقطع العلاقات صعبت هذه المواضيع.

وتابع: تسعى الجمهورية الإسلامية الإيرانية بداية تأمين مصلحة الدولة وثانياً مصلحة الناس وحقوقهم الأساسية في الحج، وبالتأكيد لو لم تقبل السعودية بهذه الشروط لا يمكننا المجازفة وإرسال الحجيج لأداء المناسك.