دوشنبه 25 تیر 1403

14 August 2023

مدينة "مشهد" قد لعبت دوراً هاماً في تطوّر الثقافة الانسانية

أكدت "الدكتورة أمينة بنت عبيد بن رمضان الحجري"، المديرة العامة المساعدة للإيسيسكو أن مدينة مشهد الايرانية قد لعبت دوراً هاماً ومؤثراً في تطور الثقافة الانسانية.


 أكدت "الدكتورة أمينة بنت عبيد بن رمضان الحجري"، المديرة العامة المساعدة للإيسيسكو خلال الكلمة التي ألقاها صباح اليوم الثلاثاء 24 يناير / كانون الثاني الجاري في حفل إنطلاق احتفالية "مشهد عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2017 للميلاد" أن مدينة مشهد الايرانية قد لعبت دوراً هاماً ومؤثراً في تطور الثقافة الانسانية.
 
وأضافت: أتمنى أن تحقق مدينة "مشهد" التاريخية كعاصمة ثقافية ورمز مشرف للحضارة والإبداع العديد من الانجازات، مشيرة الى أن 
مشروع "مشهد عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2017" بداية إزدهار الثقافة في العالم الاسلامي.
 
وأشارت الدكتورة العُمانية "أمينة الحجرية"، المديرة العامة المساعدة للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) الى أن برنامج اختيار عواصم الثقافة الاسلامية قد اتخذ معايير صارمة في اختيار عواصم الثقافة الاسلامية من بين مدن دول الاعضاء.
 
واكدت الحجيري انه لايمكن انكار أن مدينة مشهد التاريخية تتمتع بجميع الضروريات في تطوير ونشر العلوم واقامة المعارض والمهرجانات الاسلامية، منوهة الى أن هذه المدينة حافظت عبر التاريخ على قوتها التي ساعدت على تقدم ملحوظ في مجالات مختلفة لاسيما الثقافة بكل ماتعنيه الكلمة.
 
ولفتت الى أن هذا الدور عزز مكانة مشهد في التعليم والثقافة والعلم والأداب والفن والرفاه البشري والدور المعنوي الاسلامي، موضحة أن هذا الدور تضاعفت اهميته اليوم لأن مشهد باتت المقصد الثاني للسياح حيث يقصدها 20 مليون سائح سنوياً، كما ان جاذبية هذه المدينة تكمن في الطاقة الروحية التي تلف ارجاء المدينة.
ويشار الى أنه أقيم حفل الاعلان عن مدينة مشهد المقدسة عاصمة للثقافة في العالم الاسلامي لعام 2017 للميلاد في المنطقة الأسيوية صباح اليوم الثلاثاء بصالة "قدس" للاجتماعات في المرقد الطاهر للامام علي بن موسى الرضا (ع) بحضور وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في ايران "رضا صالحي اميري" وعدد من الوزراء واعضاء البرلمان والسفراء والبعثات الدبلوماسية والشخصيات الثقافية والدينية، و250 شخصية ثقافية وسياسية من 51 بلداً إسلامياً.
 
وتبنت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) عام 2011 برنامج عاصمة الثقافة الإسلامية التي تسند سنوياً الى ثلاث مدن إسلامية عريقة، في العالم العربي وإفريقيا وآسيا وتم انتخاب مدينة مشهد المقدسة لعام 2017 عاصمة الثقافة الإسلامية في آسيا.
 
وقال المدير العام لدائرة الثقافة و الإرشاد الإسلامي بمحافظة خراسان الرضوية "سعيد سرابي" في تصريح له انه من المقرر إقامة 15 برنامجاً ثقافياً رئيسياً و 28 برنامجاً لإزاحة الستار عن المشاريع في مختلف الصعد الثقافية والفنية تزامناً مع افتتاح فعاليات "مشهد عاصمة الثقافة الإسلامية".
 
المصدر: إکنا + مواقع إیرانیة