جمعه 31 فروردین 1403

14 August 2023

على السعوديه أن تثبت كفاءتها في حفظ أمن أرواح وأموال الحجاج وهيبتهم الاجتماعيه.

قال المتحدث باسم اللجنه الأمنيه الوطنيه والسياسه الخارجيه لمجلس الشورى: لن نحضر لأداء مناسك الحج إلا أن تقدم السعوديه ضمانات للحفاظ على أمن أرواح وأموال الحجاج والحفاظ على هيبتهم الاجتماعيه.


قال السيد حسن نقوي حسيني المتحدث باسم اللجنة الأمنية الوطنية والسياسة الخارجية لمجلس الشورى لوكالة أنباء شبستان حول الشروط التي يجب توفرها لحضور الجمهورية الإسلامية الإيرانية لأداء مناسك الحج لهذا العام: لا توجد عدم رغبة من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الحضور لأداء مناسك الحج، ولكن نحتاج لضمانتين كحد أدنى، فلا يمكننا أن نترك مئات الأشخاص من حجاجنا عند دولة لا تتحمل المسؤولية تجاههم.

وأشار إلى قطعية مطالبة إيران بضمانات أمنية للحجاج، وقال: يجب أن نضمن الحماية الأمنية لأرواح وأموال الحجاج. لقد شاهدنا مقتل ثمانية حجاج من حجاجنا في حادثة الرافعة نتجية اللامبالاة السعودية، وقطعاً لا يمكن الاعتماد على السعوديين في ظل اللامبالاة وعدم الاهتمام لهذه الحوادث.

صرح نقوي حسيني: استشهد مئات الآلاف من الحجاج في حادثة منى لعدم كفاءة المسؤولين السعوديين. ونحتاج لضمان لتأمين أرواح وأموال حجاجنا كما يجب الحفاظ على شخصيتهم الاجتماعية، فنحن لا ننسى حادثة إثنين من شبابنا في المطار السعودي.

وأكد قائلاً: نحن لا نرغب أبداً بعدم الحضور لأداء مناسك الحج ولكن على لسعودية أن تثبت كفاءتها في الحفاظ على أمن أرواح وأموال الحجاج والحفاظ على هيبتهم الاجتماعية.