جمعه 4 اسفند 1402

14 August 2023

ما هو قرار إيران لأداء فريضه الحج لعام 96؟

من حيث أن 80 دوله ستقرر بناء على دعوه السعوديه حول كيفيه أداء الحج للعام القادم، لم يتم دعوه دولتنا لأسباب سياسيه من قبل السعوديه.


 بعد أن اتخذت السعودية خطوات سياسية خاطئة في المنطقة وأن هذه الخطوات باءت بالفشل في مواجهة قوة الجمهورية الإسلامية فقد قررت أن تتعامل مع إيران في قضية الحج بشكل سياسي.

أعلن وزير الحج والعمرة السعودي (محمد بنتن) أنه تم دعوة هيئة الحج والزيارة الإيرانية من أجل الحضور في جلسة رؤساء هيئات الحج لمختلف الدول.

وقد أعلنت الرياض أنها مستعدة لتقديم الخدمات للحجاج الإيرانيين وقد تم دعوة المسؤولين الإيرانيين لحضور الجلسات.

كما أعلنت السعودية أنها تستقبل جميع الحجاج بغض النظر عن قوميتهم أو مذهبهم.

ولكن حاولت وكالة أنباء شبستان متابعة القضية مع المسؤولين المحليين وتبين أن ما أعلنه وزير الحج السعودي كذب محض.

قال بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية في جلسة مع الصحفيين إجابة على سؤال وكالة شبستان حول الدعوة الموجهة من قبل السعودية من أجل أداء فريضة الحج لعام 96: لم نتسلم أي دعوة من قبل السعودية، وإن هذا الخبر كذب محض.

وواصل قائلاً: نحن لا نزال على وضعنا السابق. وهذه الدعوة لا وجود لها ولم تصل إلينا وقد تم إرسال دعوة لثمانين دولة باستثناء إيران. أما الحج للعام القادم، فستتخذ إيران قرارها حسب الظروف الراهنة مع الحفاظ على عزة وأمن حجاجنا.

المتحدث باسم وزارة الخارجية أشار إلى بعض الأقاويل حول عدم إرسال الحجاج لأداء مناسك الحج ووصفها بأنها غير صحيحة وكاذبة.

وقد صرح بهرام قاسمي في حوار مع ايسنا: كما تم الإعلان أن الجمهورية الإسلامية لم تتسلم أي دعوة من قبل السعودية لأداء مناسك الحج، ولكن نؤكد أن من الطبيعي لو تلقينا الدعوة وسمحت لنا الظروف سنحيل الموضوع للجهات المختصة وصاحبة العلاقة من أجل اتخاذ القرار المناسب.