شنبه 5 اسفند 1402

14 August 2023

الإسلام سيكون الدين الأكثر انتشاراً نهاية عام 2070م

أعلنت مؤسسة (بيو) للتحقيقات أن الدين الإسلامي ينمو بشكل سريع من بين الأديان في العالم، وسيكون الدين الأكثر رواجاً في نهاية عام 2070 الميلادي.


اثبتت التحقيقات الأخيرة لمؤسسة (بيو)  أن الدين الإسلامي ينمو بشكل سريع من بين الأديان الأخرى في العالم، وسيكون الدين الأكثر رواجاً في نهاية عام 2070 الميلادي.

وحسب هذا التقرير، حتى عام 2070 م، سوف يكون الإسلام الدين الغالب في عموم العالم، وسينتشر أكثر من المسيحية التي تعدّ الدين الأكثر رواجاً في وقتنا الحاضر.

يعيش في الوقت الحاضر (2 مليار و168 مليون و330 ألف) مسيحي في بقاع العالم، في حين أن عدد المسلمين (مليار و599 ألف و700).

تبيّن المعلومات التي حصلت عليها مؤسسة (بيو) أن عدد المسلمين في العالم يتكاثر بسرعة ملفتة للنظر.

كما يبين التقرير أن تعداد المسلمين يتزايد بسرعة مضاعفة نسبة للأديان الأخرى.

كذلك يبين التقرير أن عام 2050م سيشهد أضافة تقدر بنحو (مليار 161 مليون و780 ألف) لعدد المسملين الحاليين، في حال أن حتى ذاك التأريخ سيضاف (749 مليون و740 ألف) مسيحي لعدد المسيحيين الحاليين.

وعلى هذا النحو سوف يكون عدد المسلمين في نهاية عام 2050م (2 مليار و761 مليون و480 ألف) وعدد المسحيين في العالم (2 مليار و981 مليون و70 ألف) مسيحي.

في الوقت الراهن التعداد الكلي لنسمات العالم هو (6 ميار و895 مليون و850 ألف) نسمة، أما في عام 2050 سيصل عدد نسمات العالم إلى (9 مليار و307 مليون و190 ألف) نسمة.

من جهة أخرى، تحتل الديانة الهندوسة المرتبة الثالثة من حيث سرعة النمو.

علماً أن عدد الهندوسيين في العالم في الوقت الحاضر (ميار و32 مليون و210 ألف) نسمة وحتى عام 2050م سيصل العدد إلى (مليار و384 مليون و360 ألف) نسمة.