چهارشنبه 9 اسفند 1402

14 August 2023

نتمنى لإيران والأزهر أن يصلا إلى مكانتهما الحقيقية في مسألة التقريب بين المذاهب الإسلامية

جئنا لإيران لكي نمثل الأزهر في مؤتمر الوحدة، ونقول إنّ الأزهر لا زال يؤمن بمسألة التقريب بين المذاهب الإسلامية.


أعرب الدكتور أيمن رئيس القسم العربي في مؤسسة باب العلم الكائنة في انجلترا   خلال اجتماعه مع آية الله العظمى السبحاني عن شكره لكلمات وخطابات سماحته في مسألة التقريب بين المذاهب الإسلامية، قائلاً: يؤمن الأزهر منذ التأسيس بمسألة التقريب بين المذاهب الإسلامية وكان على عقيدة واحدة مع إيران في هذا الخصوص ولم تتغير عقيدته في هذا الاتجاه.
وحول عتاب وشكوى آية الله السبحاني من خطابات بعض الشيوخ في الأزهر قال الدكتور أيمن: تتأثر بعض الخطابات في الأزهر بالمسائل والقضايا السياسية بعيدا عن الدين والعقيدة وعلى سبيل المثال عندما وجّهت دعوة للمشاركة في المؤتمر إلى شيخ الأزهر، فالشيخ كان على أتم الاستعداد للمشاركة في هذا المؤتمر لكن بعض الأمور تكون خارجة عن إرادته ومتأثرة بالمسائل السياسية وهذا الأمر هو الذي تسبب في تضعيف العلاقات بين إيران والأزهر.
وفي نفس السياق تابع الدكتور أيمن، قائلاً: جئنا لإيران لكي نمثل الأزهر في مؤتمر الوحدة، ونقول إنّ الأزهر لا زال يؤمن بمسألة التقريب بين المذاهب الإسلامية، ونأمل أن ترتفع الموانع والمعوقات السياسية بين إيران ومصر لكي يتسنى لشيوخ الأزهر زيارة إيران والتواصل مع علماءها.
وفي الختام قال رئيس مؤسسة باب العلم في انجلترا: في هذه الأيام العالم محيط بالظلام ونحن نتطلع إلى صباح مشرق لكي يتم تعزيز العلاقات والتعامل والتعاون بين إيران والأزهر وأنا سأبلغ شيخ الأزهر تحياتكم وسلامكم واهتمامكم بالأزهر كمركز علمي وديني وتأكيداتكم على مسألة التقريب بين المذاهب الإسلامية. 

وكالة الحوزة