چهارشنبه 9 اسفند 1402

14 August 2023

دعاء الامام الصادق(ع) لزمان الغيبة

طبقا للدعاء الشريف الذي دعاه الامام الصادق(ع) ما لم يعرف الانسان ربه فلا يعرف نبيه وما لم يعرفه الانسان نبيه لم يعرف حجة الله وامام زمانه (ع) وما لم يعرف امام زمانه ظل عن دينه.


طبقا للدعاء الشريف الذي دعاه الامام الصادق(ع) ما لم يعرف الانسان ربه فلا يعرف نبيه وما لم يعرفه الانسان نبيه لم يعرف حجة الله وامام زمانه (ع) وما لم يعرف امام زمانه ظل عن دينه.

هناك ادعية وردت عن اهل البيت (ع) بشان الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف ومن جملتها الدعاء الخاص بزمن الغيبة.

 

 أَللّهمَّ عرِّفْنِي نَفْسَكَ، فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي نَفْسَكَ لَمْ أَعْرِفْ رَسُولَكَ، أَللّهمَّ عَرِّفْنِي رَسُولَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي رَسُولَكَ لَمْ أَعْرِفْ حُجَّتَكَ، أَللّهمَّ عَرِّفْنِي حُجَّتَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي حُجَّتَكَ ضَلَلْتُ عَنْ دِينِي، أَللّهمَّ لاَ تُمِتْنِي مِيتَةً جَاهِلِيَّةً، وَلاَ تُزِغْ قَلْبِي بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنِي، أَللّهمَّ فَكَمَا هَدَيْتَنِي لِوَلاَيَةِ مَنْ فَرَضْتَ عَلَيَّ طَاعَتَهُ مِنْ وُلاَةَ أَمْرِكَ بَعْدَ رَسُولِكَ صَلَوَاتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ حَتَّىٰ وَالَيْتُ وُلاَةَ أَمْرِكَ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيَّ ٱبْنَ أَبِي طَالِبٍ وَالْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ وَعَلِيّاً وَمُحَمَّداً وَجَعْفَراً وَمُوسَىٰ وَعَلِيّاً وَمُحَمَّداً وَعَلِيّاً وَالْحَسَنَ وَالْحُجَّةَ الْقَائِمَ الْمَهْدِيَّ صَلَوَاتُكَ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ.

 

ان عدم المعرفة يؤدي الى الانحراف والضلال عن السراط المستقيم وهذا الانحراف لا يختص بعصر حضور الامام المعصوم بل يشمل عصر الغيبة  ايضا وان هذا الدعاء لا ريب انه يشير الى عصر الغيبة فعلى الانسان المداومة عليه

 

ان امير المؤمنين عليه السلام لم يكن في بلد مصر  ولكن عامله على البصرة كان موجودا وهو يعمل ويؤدي ما يوصيه الامام (ع) وهكذا الامام الحسين (ع) لم يكن في الكوفة ولكن رسوله كان موجودا في الكوفة ويؤدي توصياته ورسالته.

 

 

وكالة انباء شبستان