logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/01/08 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
السيد نصر الله: لا تفرحوا ببعض غاراتكم الشعب اليمني سينتصر

السید نصر الله: لا تفرحوا ببعض غاراتكم الشعب الیمنی سینتصر

ندد الامین العام لحزب الله السید حسن نصر الله بالعدوان السعودی على الیمن. واكد ان الحجج التی تساق للعدوان علیه هی حجج واهیة ولا أساس لها، مشیرا الى أنه فی حین أطلقت السعودیة عدوانا على الیمن أسمته "عاصفة الحزم"، فإنه من المؤلم ان فلسطین والذین یعیشون الى جوارها لعشرات السنوات لم تهب علیهم نسمة حزم حتى.

وقال السید نصر الله فی كلمة متلفزة مساء الجمعة، إن السبب الحقیقی للحرب على الیمن هو أن السعودیة فشلت فی هذا البلد وخسرت فیها وفقدت الهیمنة والسیطرة علیها ویأست من خیاراتها الداخلیة ومن الجماعات التكفیریة، وباتت تشعر بأن الیمن اصبح ملك شعبه وملك قوى وطنیة حقیقیة لا تخضع لوصایة أحد ولفت الى ان الهدف هو استعادة السیطرة والهیمنة على الیمن.

ودعا السید نصر الله الى الوقف الفوری للعدوان والعودة للحوار.

واكد ان "الحجة التی تساق لشن العدوان هی ان الیمن یشكل تهدیدا للخلیج (الفارسی) وللسعودیة هی حجة واهیة ولا أساس لها". وسأل "هل لدیكم دلیل قطعی تقدمونه للمسلمین وللعلماء وللمفتین الذین یفتون لكم على أن الوضع الجدید فی الیمن یهدد السعودیة والخلیج (الفارسی)؟".

وشدد السید نصر الله على ان "العدوان على الیمن شهادة عربیة جدیدة بأن "اسرائیل" لم تكن فی نظرهم یوماً عدواً أو تهدیدا"، واكد انه "اذا كان الهدف هو انقاذ الشعب الیمنی فلماذا تركتم الشعب الفلسطینی عقودا من زمان لیقتل من قبل الصهاینة بل اكثر من ذلك بل تآمرتم علیه وخذلتموه؟".

واعتبر السید نصر الله ان "المشكلة الجوهریة هی فی عقل النظام السعودی وهی عدم الإعتراف بشیء اسمه شعوب وینظرون إلیهم كرعایا"، واكد ان "من أكبر الأكاذیب التی یُعمل على إشاعتها هی أن الیمن محتلة من إیران وأین هو الدلیل والشاهد على ذلك"، ولفت الى ان "المسألة فی الیمن لیست مسألة رئیس أو حكومة لتشن هذه الحرب على البلاد"، وذكّر "بموقف السعودیة المعادی من ثورة الشعب المصری التی أطاحت بحسنی مبارك"، وتساءل "لماذا لم تنشئوا تحالفاً دولیاً لضرب مصر؟".

وسأل السید نصر الله السعودیة "ماذا فعلتم للیمن بعد عشرات السنین من سلطتكم أین الإستقرار وأین الإقتصاد؟ ألم ترفضوا انضمام البلاد إلى مجلس التعاون وألم تتعاملوا مع الشعب الیمنی بإستعلاء؟"، واضاف "ألم تدعم السعودیة 6 حروب على حركة أنصار الله المظلومة والمحاصرة فی محافظة صعدة لإبادتها؟".

ورأى السید نصر الله ان "السبب الحقیقی للحرب على الیمن أن السعودیة فشلت فی الیمن وخسرت فیها وفقدت الهیمنة والسیطرة علیها ویأست من خیاراتها الداخلیة ومن الجماعات التكفیریة"، السعودیة شعرت بأن الیمن بات ملك شعبه وملك قوى وطنیة حقیقة سیادیة مستقلة لا تخضع لوصایة أحد ولفت الى ان "هدف الحرب هو استعادة السیطرة والهیمنة على الیمن".

واكد السید نصر الله ان "من حق الشعب الیمنی المظلوم والشریف والشجاع والحكیم أن یدافع وأن یقاوم وأن یتصدى وهو یفعل ذلك وسیفعل ذلك وسینتصر"، وشدد على انه "كل التاریخ الغزاة یهزمون وتلحق بهم المذلة والحكام فی السعودیة ما زال لدیهم فرصة أن لا تلحق بهم هزیمة ومذلة ولا تفرحوا ببعض غاراتكم الجویة".

وفیما دعا السید نصر الله "للقیام بمبادرة عربیة وإسلامیة لوقف العدوان على الیمن والذهاب إلى الحل السیاسی"، شدد على ان "الهزیمة والعار مصیر الغزاة"، وسأل السید نصر الله رئیس السلطة الفلسطینیة محمود عباس "هل مصلحة الشعب الفلسطینی یا أبو مازن أن تدعم عدواناً على الشعب الیمنی؟".

وقال السید نصر الله "أنتم تركتم الملف الفلسطینی وایران لا تهیمن على الفلسطینیین ولا على قراراتهم وعندما احتل لبنان جاءت ایران لمساعدتنا ونقل تجربة المقاومة لنا"، وسأل من یعتدی على الیمن "ماذا فعلتم للعراق؟"، واضاف "انتم مولتم صدام حسین فی حربه على إیران وحرضتموه"، وتابع "عندما كان صدام حسین یبید أهل الشمال والجنوب فی العراق ویعتدی على أهل الوسط ألم تكونوا تدعمون نظام صدام حسین".

ولفت السید نصر الله الى انه "انتم شجعتم ودعمهم جورج بوش لإحتلال العراق"، وتابع "عندما قاوم الشعب العراقی الإحتلال الأمیركی ارسلتم له كل جماعات القاعدة والتكفیریین وآخر جنایاتكم كانت داعش"، وتساءل "من كان یرسل الإنتحاریین للعراق ویدیر ارسال السیارات المفخخة ومن كان یمول عملیات القتل فی المدن العراقیة كافة هی المخابرات السعودیة؟"، واشار الى ان "ایران دافعت عن الشعب العراقی فی معركة كانت تستأصل وجوده وكیانه".   

واكد السید نصر الله "المملكة العربیة السعودیة وحلفاؤها تزید الحریق فی سوریا لأنها فشلت فی إسقاط النظام"، واضاف "جلبتم كل وحوش الأرض لیس لنصرة الشعب السوری بل لجعل سوریا تابعا لكن سوریا أرادت أن تبقى دولة مستقلة "، وشدد على ان "كل الشعب السوری فی الداخل والخارج یرید حلاً سیاسیاً ویعتقد أن هذه الحرب لم تؤدی إلا لمزید من الخراب والدمار".

وأكد السید نصر الله ان "إیران لم تأمرنا فی یوم من الأیام كما تعمل السعودیة مع أحبائها وأصدقائها"، وتابع "أتمنى من الفصائل الفلسطینیة أن تقول إذا طلبت منها ایران موقفا أو أن توقف حربا فی یوم من الایام"، واضاف "سبق ان قلت للعدید من الفصائل الفلسطینیة إنه لن تجدوا فی الكرة الأرضة أحداً یقدم لكم الخبرة والسلاح إلا إیران وسوریا".

وقال السید نصر الله "بطبیعة الحال لكل لبنانی وكما لكل عربی ولكل انسان فی العالم ان یحدد موقفه من العدوان فی الیمن"، واشار الى انه "قد سبقنا الكثیر من الاطراف بإعلان المواقف حول هذا العدوان وسبق ان صدرت فی لبنان الكثیر من هذه المواقف منها موقف الرئیس سعد الحریری الذی أیّد العدوان وتناول الموقف الایرانی"، واضاف "من حقنا ان نعبر عن رأینا وبالادبیات التی نراها مناسبة من هذا العدوان ونود ان لا یؤثر موقفنا على وضع البلد بشكل عام وعلى الحكومة اللبنانیة التی یجب ان تراعی الاختلافات فی البلد".

الحوار بین حزب الله وتیار المستقبل

وحول الحوار بین حزب الله وتیار المستقبل، أشار السید نصر الله الى ان "حزب الله عندما اختار الحوار مع تیار المستقبل اختاره لانه مصلحة وطنیة لا مصلحة فئویة"، واضاف "منذ البدایة اخترنا الحوار للتحدث سویا فی مشاكل البلد والاختلافات القائمة"، وتابع "رغم جلوسنا لنتحاور مع تیار المستقبل كان هناك من یعارض هذا الحوار فی تیار المستقبل نفسه وخارجه ومن حجج هؤلاء الافادات التی یُدلى بها فی المحكمة الدولیة"، واوضح "نحن نعتبر ان كل هذه الاصوات لا قیمة لها ولن تؤثر على الحوار لان الحوار مصلحة وطنیة"، مؤكدا "یجب علینا ان لا ننجر الى كل الاستفزازت التی یحاولون ایقاعها"، داعیا "جمهور المقاومة لعدم الانجرار وراء هذه الاستفزازت".

المحكمة الدولیة

وبالنسبة للمحكمة الدولیة الخاصة بلبنان، لفت السید نصر الله الى انه "سبق ان اعلن حزب الله ان المحكمة الدولیة وكل ما یجری فیها لا یعنینا سواء من اجراءات وشهادات وغیر ذلك"، واضاف "نحن لا نعلق عن كل ما یقال فی المحكمة لانها مرفوضة جملة وتفصیلا بالنسبة الینا".

الاستحقاق الرئاسی

وحول ملف الاستحقاق الرئاسی، قال السید نصر الله إن "الانتخابات الرئاسیة شیء مهم وتعطیلها مؤذ للبنان ولكن فی الایام الماضیة شهدنا حملة جدیدة بالنسبة لتعطیل الانتخابات الرئاسیة"، وتابع "ما یعنینا هنا هو بعض الاتهامات التی تساق ضد ایران فی ملف الاستحقاق الرئاسی وأرید ان اقول ان ایران لم ولن تتدخل وایران لا تضع فیتو على احد ولا تسمی احدا ولا تتعاطى معنا فی هذا الملف"، واوضح ان "المسؤول عن التعطیل هو المملكة العربیة السعودیة وبالاخص وزیر الخارجیة السعودی سعود الفیصل الذی یضع فیتو على اسم اقوى شخصیة وطنیة مسیحیة فی لبنان لذلك فالسعودیة هی المسؤولة عن تعطیل الاستحقاق الرئاسی".

مطالب مشابه