logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/12/20 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
آية الله صافي: الإسلام الحقيقي بعيد عن العنف والتطرف والظلم

آیة الله صافی: الإسلام الحقیقی بعید عن العنف والتطرف والظلم

قال المرجع آیة الله صافی: القرآن الكریم یدعو الى المحبة والوئام والرحمة والشفقة، ولا بد أن یعلم الناس أن الإسلام الحقیقی بعید كل البعد عن العنف والتطرف والظلم.

 

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله لطف الله صافی كلبایكانی قال خلال لقائه بعدد من أئمة الجماعة فی المركز الإسلامی فی هامبورغ والدنمارك: فی ظل الظروف الخطیرة التی یعیشها العالم الإسلامی الیوم، لا بد أن یشعر الدعاة والمبلغون بمزید من المسؤولیة وأن یحملوا رسالة القرآن والإسلام الى أسماع العالم.
 
وأضاف قائلاً: إن القرآن الكریم یدعو الى المحبة والوئام والرحمة والشفقة، ولا بد أن یعلم الناس أن الإسلام الحقیقی بعید كل البعد عن العنف والتطرف والظلم، ذلك هو الإسلام الأصیل المستمد من الأئمة المیامین (ع).
 
وتابع: سبب العداء الذی یكنه أعداء الإسلام هو أن الدین الإسلامی المقدس یرفض أفكارهم وسلوكهم اللاإنسانی والاستعماری، ویدعو المسلمین الى الاستقلال والتحرر.
 
وقال سماحته أیضاً: لا شك فی ان اتحاد المسلمین یقطع الطریق على عملاء الدول الاستكباریة فی المنطقة، وعلینا التصدی للاختلاف بین الشیعة والسنة؛ لأن ذلك من شأنه تضعیف معنویات المؤمنین.
 
وأشار الى تأسیس المركز الإسلامی فی هامبورغ بأمر من المرجع الراحل آیة الله البروجردی (قده)، قائلاً: یقع على عاتق الحوزة العلمیة مسؤولیة جسیمة لجمع شمل المسلمین والوقوف بوجه أعداء الدین.
 
وشدد على أن المراكز الدینیة فی أوربا أسهمت فی نشر الإسلام وزیادة إقبال الناس على الدین، داعیاً القائمین على تلك المراكز أن یكونوا دائماً جنوداً للإمام صاحب العصر والزمان (عج)، وستشملهم عنایاته وألطافه بإذن الله تعالى.
نهایة الخبر - وکالة رسا للانباء

مطالب مشابه