logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/12/15 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
الفاطميّاتُ يجدّدن عهد الولاء ويقدّمن المواساة لشهادة سيدة النساء(عليها السلام)..

الفاطمیّاتُ یجدّدن عهد الولاء ویقدّمن المواساة لشهادة سیدة النساء(علیها السلام)..

إحیاءً لذكرى شهادة بضعة رسول الله(صلى الله علیه وآله وسلم) الصدّیقة الطاهرة سیّدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء(صلوات الله علیها)، وللتعبیر عن الولاء الصادق لأئمّة أهل البیت(علیهم السلام) ومشاركتهم فی أفراحهم وأحزانهم، وضمن فعالیات مهرجان موسم الأحزان الفاطمیّ الذی یقیمُه قسمُ الشعائر والمواكب الحسینیة برعایة العتبتین المقدّستین الحسینیة والعباسیة

 انطلق بعد صلاة العشاءین من مساء یوم الخمیس (13جمادى الأولى 1436هـ) الموافق لـ(5شباط 2015م) موكبٌ عزائیٌّ نسویّ اشتركت فیه عشراتٌ من الفاطمیات المعزّیات النائحات على مصاب قدوتهنّ حبیبة رسول الله(صلى الله علیه وآله وسلم) وكانت بدایة انطلاق الموكب من صحن حامل لواء حبیب الزهراء(علیها السلام) أبی الفضل العباس(علیه السلام) باتّجاه مرقد أبی الأحرار(سلام الله علیه)، وتقدّم الموكبَ نعشٌ رمزیٌّ محفوفٌ بعددٍ من السادة الخدم والأطفال وهم یحملون الشموع، وسار هذا الموكب على أشجان لطمیّةٍ عزائیة للرادود الملا باسم الكربلائی، والتی مطلعها (شیعوا نعش الطاهرة المظلومة.. وداعة الله صیحوا یا مهظومة.. هذا نعش اللی حملْ أطهَر جِسمْ.. هذا نعش ال بیه ضِلع المِنهشِم.. هذا نعش إل جرعت أشكالِ الهظم.. ماتت بِغصّة قهر مَهظُومة..).
وقد شقّ هذا الموكبُ طریقَه عبر ساحة بین الحرمین الشریفین لیصل الى المرقد الطاهر لأبی عبدالله الحسین(علیه السلام) وقد تعالت عند دخول ضریحه أصواتُ النحیب والعویل من قبل الزائرین الذین جاءوا لتقدیم التعازی مستذكرین ما جرى وحلّ بأمّ أبیها وحبیبة الرسول(صلى الله علیه وآله وسلم) من ظلمٍ وحیف بعد فقدها أبیها(صلوات الله علیه)، وكیف قضت مقهورةً وفی قلبها غصّة وغضب على كلّ مَنْ ظلمها وسلب حقّها.

مطالب مشابه