logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/12/10 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
شيخ الازهر يهدد الدول العربية والاسلامية الداعمة للارهاب

شیخ الازهر یهدد الدول العربیة والاسلامیة الداعمة للارهاب

قال شیخ الأزهر، أحمد الطیب، إن هناك دولا عربیة وإسلامیة تقدم الدعم للتنظیمات الإرهابیة، مهددا باعتبارها "دولا معادیة" بحال عدم وقف ذلك الدعم و"إغلاق قنوات الفتنة"

 فی حین دعا البابا تواضروس الثانی، بابا الإسكندریة، إلى "تصحیح المفاهیم" المغلوطة، مضیفا أن الله أعطى للجمیع حریة العبادة.

وقال عباس شومان، وكیل الأزهر، فی كلمته التی ألقاها بالنیابة عن الشیخ أحمد الطیب بمؤتمر "عظمة الإسلام وأخطاء بعض المنتسبین إلیه.. طریق التصحیح" إن المستهدف بالإرهاب "لیس دولة بعینها، ولكن دول العالم الإسلامی بأسرها، وبالأساس مصر قلب العروبة النابض" مضیفا أن الأزهر قام بنفسه بتصحیح "مفاهیم الخلافة والدولة فی الإسلام."

وتابع شومان بالقول: "أذكر فی هذا المقام تكلیف الإمام الأكبر لوعاظ الأزهر بأن یذهبوا للناس حیثما وجدوا، حتى فی المقاهی، لیتحدثوا معهم عن هموم الوطن وخطورة الجماعات المتطرفة" واعتبر أن النظر إلى الجماعات الإرهابیة على أنها نتاج دینی أمر غیر صحیح مضیفا: "هناك أسباب أخرى معروفة أدَّت لظهورها وتلاقت مع مطامعَ استعماریة وعدو تاریخی یدعم هذه الجماعات وینصرها، ونحن نساعدها حین نعطیها غطاء دینیًّا، ونقول: إنها تنطلق من منطلق دینی."

واتهم الطیب، فی الكلمة التی ألقاها شومان "دولا عربیة وإسلامیة بدعم هذه الجماعات المتطرفة سرًّا وعلنًا ومدُّهم بما یحتاجون إلیه" داعیا تلك الدول التی لم یسمها إلى "قطع الدَّعم عنهم وأن تُوقف قنوات الفتنة التی تحرِّض على قواتنا المسلحة وتحرِّض على قتل الأبریاء، وإلا وجب علینا اعتبارها دولًا معادیة."

مطالب مشابه