logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/12/07 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
قائد الثورة: الأمة التي تتبنی ثقافة التضحیة والشهادة لن تتقهقر

قائد الثورة: الأمة التی تتبنی ثقافة التضحیة والشهادة لن تتقهقر

اعتبر قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی، ان الامة التی تتبنى ثقافة التضحیة والشهادة لن تتوقف مسیرتها ولا تتقهقر

مؤكداً أن الانجازات العلمیة الایرانیة جاءت ببركة الجهاد والشهادة. جاء ذلك لدى استقبال سماحته اعضاء اللجان المشرفة على ثلاث مؤتمرات تهتم باحیاء ذكرى الشهداء، وهی (مؤتمر شهداء الشؤون التربویة ومؤتمر الشهداء الجامعیین ومؤتمر شهداء القطاع الفنی)، حیث قال قائد الثورة الاسلامیة، إن الندوات التی تقام لاحیاء ذكرى الشهداء، تمثل فی الحقیقة استمراراً لحركة الجهاد والتضحیة والشهادة، وبالتالی لابد من استذكار مآثر الشهداء دائماً واطلاع المجتمع على جوانب من سیرتهم وقیمهم.وكان قائد الثورة الاسلامیة قد ادلى بهذه التوجیهات القیمة للجان المذكورة الاسبوع الماضی، ونشرت صباح الیوم الخمیس فی مؤتمر عقد فی طهران تحت عنوان (شهداء الشؤون التربویة).وأفاد الموقع الرسمی لقائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی ان سماحته أكد فی اللقاء على أن المشاركة الفاعلة للنخبة ابان حرب الدفاع المقدس، مؤشر على استئثار حب التضحیة والشهادة فی سبیل الله، على مختلف طبقات المجتمع.وتطرق آیة الله السید على الخامئنی، الى الدور الرئیسی لجهاد الامام الحسین علیه السلام وشهادته، فی بقاء الاسلام والقرآن والقیم الاسلامیة، موضحاً انه باحیاء ذكرى الشهداء وثقافة الاستشهاد لم یعد للانكسار معنى فی الامة بل ستواصل مسیرة التقدم والرقی بلا خوف أو وجل.واشار سماحته الى أن الانجاز الكبیر للشعب الایرانی، یتمثل بالغاء تقسیم العالم الى متسلطین وتابعین، وبالتالی مهما ابتكر الطواغیت من وسائل التسلط على المظلومین والمستضعفین، تبقى ثمة هویة شامخة اسمها الثورة الاسلامیة تتحلى بالقیم والاخلاق الالهیة وتقف بشجاعة بوجه النظام الاستكباری.واكد سماحته أن الثورة الاسلامیة ماضیة فی طریقها وأن الاعداء فشلوا وسیفشلون بایقاف هذه المسیرة، واعتبر ان أیّ أمة تتبنی ثقافة التضحیة والشهادة ستمضی الی الامام ولن تعرف التراجع مطلقاً.

مطالب مشابه