logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/11/27 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
 الشيخ احمد القطان:   ذكرى القادة الشهداء هي ذكرى وطنية لجميع اللبنانيين لأنهم رفعوا رؤسنا عاليا

الشیخ احمد القطان: ذكرى القادة الشهداء هی ذكرى وطنیة لجمیع اللبنانیین لأنهم رفعوا رؤسنا عالیا

رسا- اكد الشیخ احمد القطان "أن ذكرى القادة الشهداء الذین هم رموز وطنیة عظیمة وهی ذكرى وطنیة لجمیع اللبنانیین، لأنهم رفعوا رؤسنا عالیا، لأن القادة الشهداء لم یدافعوا عن طوائفهم وأحزابهم وتیاراتهم السیاسیة، بل دافعوا عن كل لبنان واللبنانیین".

قال رئیس جمعیة "قولنا والعمل" الشیخ احمد القطان خلال محاضرة فی مقر الجمعیة فی برالیاس، بمناسبة ذكرى القادة الشهداء: "واجبنا كلبنانیین أن نحتفی بذكرى القادة الشهداء العطرة، وهذه المناسبة صادفت مع ذكرى رحیل الرئیس الشهید رفیق الحریری الذی كان لجمیع اللبنانیین، فإحیاء ذكراه كان ینبغی أن تكون لجمیع اللبنانیین ولیس لفریق سیاسی واحد".

ورحب القطان بالخطة الأمنیة فی البقاع، وجدد دعمه للجیش اللبنانی.

وأضاف: "أثبتت هذه الخطة الأمنیة أن أبناء البقاع هم مع الدولة وأجهزتها الأمنیة والعسكریة وینبغی على الدولة أن تدخل الى البقاع من خلال خطة إنمائیة، لأننا ما زلنا فی البقاع نعانی من حرمان الدولة لأبنائها".

 

 

و من جانبه اعتبر رئیس "حركة الإصلاح والوحدة" الشیخ ماهر عبدالرزاق فی بیان الیوم أن "شهداء المقاومة الإسلامیة استشهدوا دفاعا عن كرامة وعزة الأمة العربیة والإسلامیة وفی سبیل إحیاء كلمة الحق والدین والأرض، واستكملوا شروط الجهاد فی سبیل الله حتى نالوا الشهادة التی جعلتهم أحیاء عند ربهم واحیاء فینا ومعنا".

 

 

وأكد أن "هؤلاء الشهداء منحوا الأمة حضورا فاعلا ومشرفا فی المحافل الدولیة وبفضلهم بقی العدو الصهیونی خاضعا تحت وطأة الهزائم المتتالیة، إننا الیوم نعاهد شهداءنا الأبرار على الثبات على دربهم الجهادی البطولی فی سبیل الله وفی سبیل انتزاع حقوقنا المحتلة من العدو الصهیونی".

 
نهایة الخبر - وکالة رسا للانباء

مطالب مشابه