logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/11/22 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
الثورة الاسلامية غيرت خارطة المنطقة بدعمها للمقاومة

الثورة الاسلامیة غیرت خارطة المنطقة بدعمها للمقاومة

غزة (العالم) 2015.02.10 ـ أكدت شخصیات فلسطینیة أن الثورة الإسلامیة هی التی أوصلت المقاومة الفلسطینیة إلى ماوصلت إلیه الیوم من قوة؛ وأعادت القدس وفلسطین لكی تكون حاضرة فی أذهان العرب والمسلمین فی كل أنحاء العالم.

وفی حدیث لقناة العالم الإخباریة أشار الإعلامی الفلسطینی نهاد رشوان إلى أن: من الملاحظ والمهم فیما یخص القضیة الفلسطینیة هو أن العلاقة قد تغیرت بشكل دراماتیكی بشأن فلسطین وحمایة الأقصى مع بزوغ الثورة الإیرانیة من خلال وقفة صادقة وجدیة ودعم مادی ونفسی ومعنوی لهذا الشعب المغلوب على أمره.

فیما صرح عضو المكتب السیاسی للجبهة الدیمقراطیة لتحریر فلسطین طلال أبو ظریفة لقناة العالم الإخباریة: نحن فی غزة وفی فلسطین نعتبر أن إیران هی امتداد وحمایة لمقاومتنا الفلسطینیة وعلى الخطى التی خطاها الإمام الخمینی (ره)؛ وسنواصل حتى رحیل الاحتلال وإقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس.
وقال مسؤول حركة الصابرین الفلسطینیة هشام سالم أن الثورة الإسلامیة فی إیران والتی قادها الإمام الخمینی رحمة الله علیه هی التی أوصلت المقاومة إلى ماوصلت إلیه الیوم من قوة؛ وأضاف: نقول فی هذه الذكرى أن الإمام الخمینی بماقام به من ثورة إسلامیة فی إیران أنتج الیوم الشیء الكثیر للأمة العربیة والإسلامیة؛ حیث أننا أصبحنا الیوم قوة على مستوى العالم.
وفی حدیثه لمراسلنا لفت القیادی فی حركة المجاهدین الفلسطینیة نائل أبوعودة إلى أن الثورة الإسلامیة فی إیران قد أضافت قفزة نوعیة لیس للإیرانییین وحسب وإنما للأمة الإسلامیة؛ وقال إن الإمام الخمینی قد جاء بفكر ومنهج جدید أعاد للأمة الإسلامیة مجدها وقیادتها وریادتها.
وأضاف: نحن فی فصائل المقاومة وحركة المجاهدین نقول بأن الدعم الإیرانی المتواصل للقضیة الفلسطینیة أعاد القدس وفلسطین إلى أن تكون حاضرة فی أذهان كل العرب والمسلمین فی أنحاء العالم.
وأوضح الناطق باسم حركة المقاومة الشعبیة فی فلسطین خالد الأزبط أن الثورة الإسلامیة فی إیران شكلت انطلاقة جدیدة وصحوة جدیدة للفكر المقاوم فی المنطقة؛ مضیفاً أنها: شكلت صحوة فكریة لیس فقط لمحور المقاومة والدول التی تعیش فی هذا المحور ولكن شكلت صحوة فكریة للأمة العربیة والإسلامیة بل وللغرب بأن هناك قضیة مركزیة فی هذا العالم وهناك شعب محتل وهو الشعب الفلسطینی.

مطالب مشابه