logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/11/20 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
ماذا قال محمد علي الحسيني في رسالته لليهود؟

ماذا قال محمد علی الحسینی فی رسالته للیهود؟

نقلت إذاعة جیش الاحتلال الإسرائیلی صباح الیوم رسالة لرجل الدین اللبنانی محمد علی الحسینی، الأمین العام لما یسمى المجلس الإسلامی العربی فی لبنان، نشرها فی نهایة الأسبوع عبر مقطع فیدیو یظهر فیه وهو یقرأ بالعبریة ویستجدی الشعب الیهودی الوحدة .

وافاد موقع "المصدر" ان الحسینی توجه الى الیهود، بهذه الكلمات:

"هذه هی دعوتی ورسالتی لأحفاد إسحاق وإسماعیل، أبناء عمومتنا من أحفاد النبی إبراهیم:
اعلموا أننا أحفاد النبی إسماعیل، أبناء النبی إبراهیم، ونحن وأنتم عائلة واحدة وأقارب، جدّنا وجدّكم هم إخوة فی الدم من أب واحد وهو النبی إبراهیم.
أنتم أبناء عمومتنا الیهود والمسیحیون ونحن المسلمون نؤمن كلنا بإله واحد ولیس لدینا إله آخر. نحن نحترم ونقدّس الكتب المقدّسة، نحن نؤمن بالتوراة، بالإنجیل والقرآن. نحن نؤمن بكل الأنبیاء ونحترمهم.
نحن نؤمن بأنّه لیس جمیع الیهود أشرار ولا كل المسیحیین مفسدین ولا كل المسلمین إرهابیین. تعالوا نترك الخلافات ونبتعد عن الكراهیة والشرّ، العنف والتعصّب. تعالوا نجتمع على الخیر، تعالوا ننفتح على بعضنا البعض وننشر ثقافة التسامح. تعالوا نسلك طریق الاعتدال من أجل أن نحیا بسلام ونرفض الكراهیة. هذه رسالتی ودعوتی لكم".
وترجم له النص إیدی كوهین، وهو یهودی خبیر فی شؤون مسلمی لبنان، ویتواصل مع الحسینی بطریقة غیر مباشرة.
وقال كوهین انه تم استقبال الرسالة فی "إسرائیل" بمحبّة، ولكن بحیرة أیضًا، حیث یرى الإسرائیلیون بشیعة لبنان أنهم متعاطفون بشكل تلقائی مع حزب الله. لكنه فی نفس الوقت زعم ان الكثیر من الشیعة فی لبنان لیسوا متعاطفین مع حزب الله، ومواقفه ونشاطاته، حتى لو خافوا من التعبیر عن ذلك علنًا حسب تعبیره.
یشار الى ان الحسینی معروف بمواقفه المعادیة لحزب الله وإیران، ولا یخفی ذلك. ویرى مراقبون ان الحسینی یستغل هذا الموضوع لطرح نفسه على الساحة السیاسیة التی تتجاهله بشكل كامل.

مطالب مشابه