logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/11/16 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
اية الله اراكي: التكفيريون وداعش عار على المجتمع الاسلامي

ایة الله اراكی: التكفیریون وداعش عار على المجتمع الاسلامی

ندد الامین العام للمجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الاسلامیة آیة الله محسن اراكی بالمجموعات التكفیریة وداعش ووصفها بالعار فی المجتمع الاسلامی.

وقال آیة الله اراكی ، فی مراسم اقیمت فی مدینة شیراز حضرها مفتی اهل السنة فی محافظة فارس /جنوب/ بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الاسلامیة ، ان المیزة الرئیسیة لامة التوحید تتمثل بالوحدة وان الشرك مرتبط بالتفرق ووجوده فی المجتمع مؤشر على الخلافات.

واكد ان الوحدة تعد الفریضة الاهم وصونها مقدم على الفرائض الاخرى "والعشاق الحقیقیون للرسول الاكرم (ص) من یتمسكون بالوحدة".

واضاف، ان الهویة المحمدیة (ص) تعد هویة جامعة لكل المسلمین ومایصنع الاواصر بین ابناء الامة الاسلامیة المحبة والقیام بالاعمال الصالحة.

ولفت الى ان اعداء الاسلام یخططون لتأجیج الخلافات بین المسلمین الشیعة والسنة لذلك ینبغی الحذر من مخططاتهم.
من جهته قال مفتی أهل السنة عبد العزیز قاضی زاده فی كلمة القاها بالاحتفال، ان الامر بالوحدة والنهی عن اثارة الفرقة یتطلب التمسك بنهج اتحاد المسلمین وان الفتن والشبهات التی یتم نشرها فی العالم الاسلامی وان المسلمین یتعرضون لهجمات من قبل اعداءهم باسم الاسلام لذلك تبرز الحاجة الملحة للوحدة اكثر مما مضى.

مطالب مشابه