logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/11/10 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
السيد نصر الله: المقاومة جاهزة على كافة الاصعدة ولا تخشى الحرب

السید نصر الله: المقاومة جاهزة على كافة الاصعدة ولا تخشى الحرب

اكد الامین العام لحزب الله السید حسن نصرالله انه لا یمكن للكیان الاسرائیلی ان یقتل الناس ثم یعیش راحة بال، مشددا على ان المقاومة جاهزة على كافة الاصعدة ولا تخشى مواجهة الحرب.

واشار السید نصر الله فی احتفال تكریم شهداء القنیطرة الیوم الجمعة ببیروت الى حالة الخوف التی انتابت الكیان الاسرائیلی بعد عدوان القنیطرة، لانه "یعرف أن المقاومة جاهزة و قادمة"، لافتا الى قیامه بوضع القباب الحدیدیة فی الشمال واستنفار كامل على الجبهة الشمالیة.

واوضح ان "لا ایران ولا سوریا ولا كل الاصدقاء والمحبین یرضون لنا المذلة او ان تسفك دمائنا ونحن نتفرج على ذلك"، مشیرا الى ان الاحتلال كان یظن ان حزب الله سیصاب بالقلق والحرج بعد عملیة القنیطرة ولكن ما اصاب الكیان نفسه بعد اعلان حزب الله عن شهداء القنیطرة هو المهم.

واضاف السید نصر الله: "من الساعات الأولى كان لدینا وضوح بوجوب الرد لمعاقبة العدو على جریمته فی القنیطرة ولم یستغرق قرار الرد سوى 10 دقائق"، مؤكدا ان الحزب وصل الى قرار "ان الرد یستحق التضحیة ولو ذهبت الأمور إلى النهایات". 

واعتبر ان من خصوصیات عملیة شبعا أنها وقعت فی قمة الاستنفار والجهوزیة لدى الكیان الإسرائیلی، قائلا "قتلونا فی وضح النهار فقتلناهم فی وضح النهار وهاجمونا بسیارتین فهجمناهم بسیارتین وسقط منهم قتلى وسقط منا شهداء".

ووصف السید نصر الله الكیان الاسرائیلی بالجبان والغادر حیث لم یجرؤ على تبنی عدوان القنیطرة، بینما جاؤوهم رجال المقاومة من الامام ووجها لوجه واعلنت عن عملیة شبعا فی بیان رقم واحد.

وتابع: "اكتشف الإسرائیلیون على مدى الأیام الماضیة أن تقدیر قیادتهم العسكریة والسیاسیة كان أحمقا، وان حماقة قادتهم وضعتهم فی أحرج الأوضاع من جمیع النواحی".

وشدد الامین العام لحزب الله ان الكیان الإسرائیلی هو كما كان أوهن من بیت العنكبوت وان المقاومة جاهزة على كافة الأصعدة.

واوضح الامین العام لحزب الله "ان الكیان الإسرائیلی یجب أن یفهم أن المقاومة حكیمة وقادرة وشجاعة ولیست مردوعة أو تخشى الحرب"، مضیفا "نقول لأصدقائنا أننا لا نحب الحرب ولكننا لا نخشاها ولا نهابها".

 

مطالب مشابه