logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/11/02 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
"اسرائيل" قلقة: إيران قد تستهدف إمدادات الغاز

"اسرائیل" قلقة: إیران قد تستهدف إمدادات الغاز

یقدّر محللون إسرائیلیون أن اعلان الاحتلال عدم تعمده استهداف العمید محمد علی الله دادی، وان ما وقع كان بسبب تواجده قریبا من جهاد مغنیة، یأتی بسبب تزداد خشیة "اسرائیل" من الانتقام الإیرانی وكمحاولة لتهدئة غضب طهران ومنع الرد العنیف.

وافاد موقع " المصدر" ان "إسرائیل" تقدر الان  أن الجمهوریة الإسلامیة ستُحاول استهداف مناطق إسرائیلیة استراتیجیة استهدافا مباشرا مع حزب الله، وعلى رأسها حقول التنقیب عن الغاز الطبیعی فی البحر المتوسط. وفقا لسیاسة حزب الله التی اتبعها فی السنوات الأخیرة، یُقدّر أن لا یجیء الرد من الحدود الفلسطینیة اللبنانیة بل من مكان أبعد.

وتخشى "إسرائیل" تحدیدا من وقوع صواریخ یاخونت الروسیة فی ید حزب الله. اذ تُزوّد روسیا إیران وحكومة الأسد بصواریخ من هذا النوع، ووقوعها فی ید حزب الله یمكن أن یُهدد تهدیدا خطیرا مجمّعات غاز تمار ولفیاتان.

خلال ذلك، ارتفع الاستعداد على الحدود الفلسطینیة  الشمالیة. لقد عزز الجیش الإسرائیلی قواته فی الجبهة الشمالیة، ونشر بطاریات لجهاز "القبة الحدیدیة" بل وأغلق محاور المرور على الحدود. لقد أبلغت وسائل الإعلام اللبنانیة فی الأیام الأخیرة عن تحركات واسعة للطیران الإسرائیلی على منطقة الحدود.

الخوف الأكبر لدى مستوطنی شمال فلسطین المحتلة هو حفر الأنفاق، مثل تلك التی حُفرت على حدود غزة. لقد أبلغ أولئك السكان فی الأشهر الأخیرة عن ضوضاء حفر فی منطقة الحدود، والمشهد المخیف أنه فی لحظة اندلاع المواجهة سیتسلل مقاتلو حزب الله عبر الحدود بل وسیحاولون احتلال مناطق فی فلسطین المحتلة.

مطالب مشابه