logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/11/01 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
23 يوما من الغليان الشعبي لتواصل اعتقال الشيخ سلمان

23 یوما من الغلیان الشعبی لتواصل اعتقال الشیخ سلمان

تتواصل فی المناطق البحرینیة المختلفة، وذلك للیوم 23 على التوالی، تظاهرات الغضب لإعتقال الأمین العام لجمعیة الوفاق المعارضة الشیخ علی سلمان، الذی یستهدفه النظام لرأیه ولدوره القیادی كزعیم وطنی بارز ورائد المعارضة السلمیة فی البحرین.

وخرجت یوم الاثنین فی انحاء البحرین تظاهرات احتجاج على إحالة الشیخ سلمان الى المحكمة الجنائیة، حیث واجهتها قوات النظام بالقمع.

وافاد موقع "مرآة البحرین" انه شارك فی التظاهرة علماء وشخصیات وآباء الشهداء ونشطاء وحشود من المواطنین، الذین حملوا أعلام البحرین، وأكدوا على أن اعتقال القیادات وسقوط الضحایا نتیجة العنف الرسمی لم ولن یوقف الحراك الشعبی المتصاعد للمطالبة بالتحول الدیمقراطی.

وطالب المتظاهرون بالإفراج عن الأمین العام للوفاق والتندید بالقرار المتهور والمجنون الذی اتخذه النظام بإستمرار الإعتقال الذی ینوی أخذ البحرین نحو المجهول.

من جانبها، أكدت هیئة الدفاع عن الشیخ سلمان أن النیابة العامة لم تراع الضمانات القانونیة التی استندت علیها، وقالت: ان الأخیر "لم یُمكّن ولا هیئة الدفاع من الإطلاع عن أوراق التحقیق قبل بدئه"، كما وصف هیئة الدفاع التحقیق بأنه اعتمد على "المباغتة".

وفی العاصمة الامیركیة واشنطن نظمت وقفة تضامنیة مع الامین العام لجمعیة الوفاق البحرینیة المعتقل الشیخ علی سلمان أمام البیت الابیض.

وأكد رئیس مركز الهادی المنظمة للوقفة "السید حامد الأعرجی" أن انتصار الشعب البحرینی مسألةٌ حتمیة، وأنه لا افق لإرهاب البحرینیین عبر القمع والاعتقال، مشدداً على أن هذه السیاسات تبوء بالفشل.

وطالبت الوقفة "التی شارك فیها ابناء الجالیة العراقیة ومجموعة (كود بنك) للتبادل الدولی والسلام"، بالافراج الفوری عن الشیخ سلمان، ودعت الادارة الامیركیة لتصحیح سیاساتها تجاه البحرین.

مطالب مشابه