logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/10/29 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
حرس الثورة الاسلامية: قادرون على إغراق حاملات الطائرات الاميركية بزوارقنا السريعة

حرس الثورة الاسلامیة: قادرون على إغراق حاملات الطائرات الامیركیة بزوارقنا السریعة

طهران - كیهان العربی:- اكد قائد القوة البحریة لقوات حرس الثورة الاسلامیة الادمیرال على فدوی بان قوات حرس الثورة الاسلامیة قادرة على إغراق حاملات الطائرات الامیركیة.

 

وشدد الادمیرال فدوی خلال استقباله وفدا عسكریا عمانیا برئاسة آمر كلیة الدفاع الوطنی العمانیة اللواء الركن سالم بن مسلم بن على قطن، بالقول: ان المسؤولین العسكریین الامیركیین یقولون بانهم ینفقون 13 ملیار دولار لصنع حاملة طائرات إلا ان حرس الثورة الاسلامیة قادر على إغراقها بزوارقه السریعة.

واضاف، انه وبشهادة جمیع الاستراتیجیین فی العالم، تعتبر منطقتنا المنطقة الجغرافیة الاهم التی یمكن الاشارة الیها كما ان الخلیج الفارسی ومضیق هرمز الواقعین بین ایران وعمان یحظیان باهمیة خاصة.

واشار فدوی الى مؤشرات امتلاك القدرات العسكریة، واضاف: ان الانسان المسلم المؤمن بالوعد الالهی یجب ان یكون محور القدرة العسكریة فی حین ان هذا العامل غیر متوفر فی الجیش الامیركی والجیوش المماثلة، وهو الامر الذی یمیز قوة بشریة مؤمنة ومضحیة عن قوة تضع قدمها فی ساحة المعركة بهدف ان تبقى على قید الحیاة.

ونوه قائد القوة البحریة للحرس، الى ماضی المواجهة بین القوة البحریة لحرس الثورة الاسلامیة والقوات الامیركیة فی الخلیج الفارسی، وقال: ان حرس الثورة الاسلامیة وبفضل دماء الشهداء والعنایة الالهیة قد قدم نظریة مختلفة فی المواجهة مع امیركا فی الخلیج الفارسی عرفت بـ "عملیة الزوارق السریعة" مبنیة على القوة البشریة المؤمنة والعمل الاسلامی والثوری.

واضاف: ان الامیركیین وبعد فترة حاولوا انتهاج هذا الاسلوب ولكن نظرا لان كوادرهم البشریة لم تكن تمتلك المؤشرات اللازمة فقد اقروا بفشلهم واعلنوا بانهم سیضمون زوارق سریعة مسیرة من دون افراد للقوة البحریة الامیركیة.

واعتبر قائد القوة البحریة لحرس الثورة الاسلامیة كیفیة مواجهة التهدیدات بانها تشكل المؤشر الثانی للقدرة العسكریة، وقال: ان امیركا لیست فی ظروف یمكنها تهدیدنا عملیا لكنها تعلن ذلك فی الكلام فقط.

وشدد على أن القوة العسكریة والدفاعیة لدی قوات حرس الثورة الاسلامیة بشكل لا یهمها اطلاق مثل هذه التهدیدات موضحا لأن هیكلیة قواتنا انما تقوم على أساس الصمود وتحقیق النصر فی حالة الدخول فی مواجهة ضد القوات الامیركیة.

واكد بان القوة العسكریة والدفاعیة لحرس الثورة الاسلامیة قادرة على المواجهة والتصدی للتهدیدات الامیركیة وتحقیق النصر فی ساحة القتال.

ولفت الادمیرال فدوی الى اعتراف الامیركیین بضرورة تغییر استراتیجیتهم امام الاستراتیجیة البحریة لحرس الثورة الاسلامیة فی الخلیج الفارسی، وقال: ان المسؤولین العسكریین الامیركیین اعترفوا بانهم ینفقون 13 ملیار دولار لصنع حاملة طائرات، الا ان القوة البحریة لحرس الثورة الاسلامیة قادر على اغراقها بزوارقه السریعة.

وتطرق الى العداء الامیركی للثورة الاسلامیة، وقال: ان القوة الدفاعیة للجمهوریة الاسلامیة فی ایران هی للردع ولاحباط مؤامرات الاعداء.

وأكد فدوی: ان لا عدو للدول الاسلامیة سوى امیركا والكیان الصهیونی الغاصب، وقال ان دول المنطقة بمثابة عائلة واحدة مرتبطة بوشائج واواصر وثیقة جدا.

بدوره عبّر آمر كلیة الدفاع الوطنی العمانیة اللواء الركن سالم بن مسلم بن على قطن عن ارتیاحه لزیارة للجمهوریة الاسلامیة فی ایران، وقال: ان كلیات الدفاع الوطنی فی جمیع الدول، تضع القضایا الاستراتیجیة فی اولویاتها، ولمعرفة عناصر القوة الوطنیة فی مواضیع الابحاث، فقد اخترنا البلد الصدیق والجار الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة كأول دولة لزیارتها.

واضاف اللواء الركن سالم بن مسلم بن على قطن، ان الادمیرال فدوی اطلعنا على استراتیجیة حرس الثورة الاسلامیة، معربا عن سروره للتقدم والانجازات التی حققها الحرس الثوری.

مطالب مشابه