logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/10/29 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
أقيم في العاصمة الايرانية طهران ملتقى "غزة.. رمز المقاومة" في نسخته الخامسة برعاية جمعية الدفاع

أقیم فی العاصمة الایرانیة طهران ملتقى "غزة.. رمز المقاومة" فی نسخته الخامسة برعایة جمعیة الدفاع

وجه 83 نائبا برلمانیا من 37 دولة حول العالم رسالة هامة طالبوا فیها بإطلاق سراح الشیخ علی سلمان فورا مع إسقاط كل التهم الموجهة إلیه.

وافاد موقع "الوفاق" امس السبت انه وقع على هذه الرسالة شخصیات برلمانیة مهمة من مختلف دول العالم.

وأكد البرلمانیون المنتخبون من 37 دولة الذی بعثوا بهذه الرسالة عبر منظمة "برلمانیون من أجل التحرك العالمی" ومنظمة "لا سلام بلا عدالة"، اكدوا ان على السلطات البحرینیة الإفراج الفوری والآمن عن الشیخ علی سلمان وعن كل الآخرین الذین تم اعتقالهم فی البحرین بشكل تعسفی جراء ممارستهم لحقهم فی حریة التعبیر والتجمع السلمی.

وقال الموقعون ان إطلاق هذه المبادرة من أجل مطالبة الملك البحرینی وقد وصلت نسخة للدیوان الملكی، بإیقاف استهداف الشیخ علی سلمان والحث على إجراء تغییر فوری فی توجه السلطات البحرینیة تجاه الحوار والمصالحة، ورأوا أن اعتقال الشیخ علی سلمان "یقوض أی فرص للمصالحة والوحدة فی البحرین".

واضافوا: "أن اعتقال سلمان یبعث على الریبة فی ما یخص استعداد البحرین للإصلاح"، معتبرین أن ما حدث یفند دعاوى الحكومة البحرینیة من أنها تقوم بتطبیق توصیات اللجنة  البحرینیة المستقلة لتقصی الحقائق وتوصیات المراجعة الدوریة الأممیة.

وناشد البرلمانیون حكومات دول العالم أن تعكس الإرادة الدیمقراطیة لبرلماناتها وأن تطالب بالإفراج الفوری عن زعیم المعارضة المسالم الشیخ علی سلمان.

واكدت جمعیة الوفاق الوطنی الإسلامیة انها ممتنة لسعادة النواب البرلمانیین من شتى برلمانات العالم والذین عبروا عن "تضامنهم التام ودعمهم لزمیلهم سلمان".

ویشمل الموقعون عددا كبیرا من أعضاء البرلمان الأوروبی وبرلمانات أخرى فی أوربا وأفریقیا وأمیركا الجنوبیة ومناطق أخرى. ویبین هذا الدعم الواسع ان قضیة اعتقال النائب البرلمانی السابق والامین العام للوفاق باتت تمثل قلقا عالمیا.

ووقع فی المملكة المتحدة وحدها وقع 26 برلمانیا على “مشروع تحرك” یطالب أیضا بالافراج عن الشیخ علی سلمان،  وقد اشتمل هذا الدعم على تواقیع من الحكم والمعارضة هناك.

مطالب مشابه