logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/10/16 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
خطيب جمعة المدينة: المولد النبوي لم يفعله الخلفاء والصحابة

خطیب جمعة المدینة: المولد النبوی لم یفعله الخلفاء والصحابة

قال امام وخطیب المسجد النبوی الشریف الشیخ حسین آل الشیخ فی خطبة الجمعة، أن من خطورة الابتداع فی الدین، الاحتفال بذكرى مولد النبی "صلى الله علیه وآله وسلم"، حسب تعبیره.

ونقل موقع "المدینة" عن قوله: إن المعلوم عند علماء الإسلام أن الأصل الذی تقوم علیه صحة التعبد، متابعة السنة النبویة، وقیام الدلیل الشرعی، وأن ما یفعله بعض المسلمین من الاحتفال بمولده "صلى الله علیه وآله وسلم" فی الیوم 12 و17 من شهر ربیع الأول هو أمرٌ محدث، لم یفعله "صلى الله علیه وآله سلم"، ولا خلفاؤه ولا صحابته، ولا أهل القرون المفضلة، مع عظیم محبتهم لنبینا محمد "صلى الله علیه وآله سلم"، مبیناً أن الخیر كل الخیر فی الاتباع، والشر كل الشر فی الابتداع، لقوله صلى الله علیه وآله سلم: "من عمل عملاً لیس علیه أمرنا فهو رد".

واوضح: إن محبة النبی "صلى الله علیه وآله وسلم" أصل عظیم فی الإیمان بالله جل وعلا، ولا یستقیم إیمانٌ بدون محبته "صلى الله علیه وآله سلم"، ولكن من لوازم وأركان محبته الاقتداء بهدیه، واتباع شرعه، وعدم الإحداث فی دینه، ولو كان ذلك فی ظنّ الإنسان حسناً، فإن الحسن إنما یكون حسناً بشرع الله جل وعلا، حسب تعبیره.

مطالب مشابه