logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/10/05 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
عتباتُ كربلاءَ تستكملُ استعداداتِها لإقامةِ مهرجانٍ عالميٍّ تنطلقُ فعّاليّاتُهُ فيْ ذكرى ولادةِ الرّسولِ الأعظمِ

عتباتُ كربلاءَ تستكملُ استعداداتِها لإقامةِ مهرجانٍ عالمیٍّ تنطلقُ فعّالیّاتُهُ فیْ ذكرى ولادةِ الرّسولِ الأعظمِ

استكملت إدارة العتبتین المقدسیتین الحسینیة والعباسیة استعداداتهما لإقامة مهرجان ربیع الرسالة العالمی التاسع.

 

 

وقال (علی كاظم سلطان) عضو اللجنة التحضیریة للمهرجان :    إن العتبتین المقدستین استكملتا استعداداتهما لإقامة مهرجان ربیع الرسالة العالمی بدورته التاسعة تیمناً بذكرى ولادة رسول الإنسانیة محمد (صلى الله علیه وآله وسلم ) ، مبیناً أن المهرجان الذی سیحمل شعار (الرسول الأكرم ...إتمام للكلمة وإئتلاف للفرقة ) سیسلط الضوء على شخصیة الرسول الأكرم من خلال بحوث أكادیمیة لأساتذة الجامعات داخل وخارج العراق.

 

وأضاف سلطان إن اللجنة التحضیریة للمهرجان ارتأت فی هذا العام تكلیف جامعة واسط بالإعداد لمؤتمر الأكادیمیین الذی یقام ضمن فعالیات المهرجان للفترة من الخامس عشر ربیع الأول إلى السابع عشر منه ".

 

وأضاف سلطان :" هناك شخصیات فی المهرجان تشترك من كافة الجامعات العراقیة بكل أطیافها للمشاركة ببحوث علمیة حول شخصیة الرسول, موضحاً أن المهرجان سیشهد أمسیات شعریة وقرآنیة ومعرضاً للكتاب العلمی ومعرضاً للخط والزخرفة ونشاطات أخرى .

 

من جهته تحدث عمید كلیة التربیة الریاضیة فی جامعة واسط ورئیس لجنة التنسیق مع العتبات المقدسة الدكتور مازن الحسینی قائلاً :" تم الاجتماع التحضیری الأول بین اللجنة العلیا المشرفة على المؤتمر الأكادیمی التاسع لربیع الرسالة واللجنة المشرفة من قبل الأمانة العامة للعتبة الحسینیة المقدسة , وتم الاتفاق على آلیات العمل والأمور المتعلقة بنجاحه, مبیناً أن جامعة واسط فخورة باختیارها ضمن اللجنة التحضیریة لمؤتمر الأكادیمیین وكذلك لجنة تقییمیة للمؤتمر ".

 

وأضاف الحسینی:" إن المهرجان فیه الكثیر من الاتجاهات من معارض وبحوث وطروحات لغرض التعایش السلمی بین الحضارات الذی یعتبر المحور الأساسی له ,والإخوة المعدون للمهرجانات السابقة ذات خبرات وكفاءات یطمحون بأن یكون متمیزاً عن باقی الأعوام السابقة بفضل وبركة الإمام الحسین (علیه السلام) ".

 

فیما قال رئیس قسم الصحة البیئیة فی جامعة كربلاء وعضو اللجنة الدائم للمهرجان الدكتور جلیل جاسم محمد هنون :"  سیكون لهذا المهرجان عدة محاور رئیسیة وأهمها دور فتوى المرجعیة فی وحدة صف الشعب العراقی بشكل عام , وكذلك دور التعالیم السماویة والمؤسسات الدینیة فی تقویة الصف ولملمة الشمل بین أبناء هذا البلد واستیعاب الطوائف والأدیان الأخرى وكان للعتبة الحسینیة المقدسة دور متمیز فی ذلك على المستویین  الإقلیمی والدولی ".

 

 

مطالب مشابه