logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1393/10/01 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
شخصيّاتٌ عالميّةٌ تؤكِّدُ شعورَها بإحساسٍ غريبٍ عندَ زيارتِها متحفَ الإمامِ الحسينِ(عليهِ السّلامُ)

شخصیّاتٌ عالمیّةٌ تؤكِّدُ شعورَها بإحساسٍ غریبٍ عندَ زیارتِها متحفَ الإمامِ الحسینِ(علیهِ السّلامُ)

الزاحفون نحو كربلاء المقدسة خلال زیارة الأربعین الملیونیة لا یقتصرون على مكون دون آخر ولا بلد محدد وإنما اختلفت مشاربهم ولغاتهم التی تعدت الحدود الطبیعیة للإبحار بعالم كربلاء والوقوف على الملحمة التاریخیة (ملحمة الطف الخالدة) التی أرست معالم الحق ضد الباطل والوقوف ضد الطغاة والظالمین وتجدد نفسها كل حین.

 

 الموقع الرسمی للعتبة الحسینیة المقدسة رصد ظاهرة هذه الرغبة الجامحة للمعرفة من خلال إرث الإمام الحسین (علیه السلام ) الوضاء فی متحفه داخل الصحن الحسینی الشریف والزیارات التی تنوعت بتمیز زائریها من الشخصیات العالمیة بمختلف تسمیاتها، فمن أجل تسلیط الضوء على هذا التفرد فی المعرفة كان لقاؤنا مع (السید علاء أحمد ضیاء الدین ) مسؤول متحف الإمام الحسین (علیه السلام)  لیتحدث قائلاً : تفاجأنا بالأعداد الكبیرة التی زارت متحف الإمام الحسین (علیه السلام) طیلة الزیارة الأربعینیة حسب الكامیرا الحراریة التی تعد كل زائر یدخل ویخرج إلى المتحف بدقة متناهیة.

 

 "مبیناً " أن المتحف فی الأیام الاعتیادیة لا یتعدى (2000) زائر یومیاً  ویتضاعف فی الزیارات والمناسبات ، ولكن فی یوم (7/12/2014م) قبل الزیارة عدت الكامیرا (10553 زائراً) یومیاً، هذا العدد الكبیر والمهم أثلج صدورنا وأفرحنا،موضحاً أن متحف الإمام الحسین (علیه السلام) فی الزیارة الأربعینیة تعذر علیه استقبال الوفود لأنه كان الزخم كبیراً والأعداد كبیرة جداً ولكن هذا العام سجل أكبر رقم قیاسی فی دخول متحف العتبة الحسینیة على الرغم من ضیق المكان وضیق المدخل الذی لا یتجاوز الـ (90سم) وبساعات الدوام الرسمی .

 

"مضیفاً" أن متحف الإمام الحسین (علیه السلام) هو الوحید فی العراق الذی یستقبل الزائرین وقد بلغت سمعته على مختلف المجالات الثقافیة وخصوصاً فی هذا المجال (مجال المتاحف) وهذه نعمة وبركة من الله تعالى وبرعایة من الإمام الحسین (علیه السلام) إضافة إلى أنه سجل حضوراً فی الأكادیمیة البریطانیة والمنظمات العالمیة الدولیة لرعایة المتاحف وفی جامعة (جورج واشنطن) للمتاحف أیضاً فی وزارة الثقافة الألمانیة , وجمیع الزائرین یزورون  المتحف ویملؤهم الإعجاب والسرور فی هذا المكان وعدد الزوار وشهاداتهم عفویة.

 

مؤكداً أن  الزیارة الأربعینیة شهدت شخصیات من (فرنسا وألمانیا وتنزانیا والهند وباكستان وإیران) وكل بلدان العالم إضافة إلى جنسیات مختلفة ومثقفین من غیر المسلمین كالوفد الإیطالی والفرنسی والوفود الأخرى، مشیراً إلى أن الكثیر من الزائرین الأجانب تأثروا بشكل كبیر بمقتنیات المتحف وأبدوا رغبتهم فی العودة إلى زیارته ومعرفته أكثر فأكثر .

 

الموقع الرّسمیّ للعتبة الحسینیّة المقدّسة

 

مطالب مشابه