logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 2016/07/19 - 12:00 ق.ظ
  • بازدید:‌ 143
  • چاپ
اوحدي : السعودية لم تضمن خلال المفاوضات امن وكرامة الزوار الايرانيين

اوحدی : السعودیة لم تضمن خلال المفاوضات امن وكرامة الزوار الایرانیین

قال رئیس مؤسسة الحج والزیارة الایرانیة سعید اوحدی ان الوفد الایرانی سعی خلال المفاوضات مع الجانب السعودی ان یضمن امن وسلامة الحجاج الایرانیین فی ظل احداث حج العام الماضی؛ مشیرا الی ان السعودیین رفضوا ذلك؛ مؤكدا ان السعودیة ترتكب ظلما كبیرا من خلال غلق طریق الكعبة بوجه الزوار الایرانیین.

وفی تصریح له خلال اجتماع بعنوان 'دراسة السیاسات الایرانیة لحج العام 2016' الذی عقد الیوم الثلاثاء بمجمع الامام الخمینی فی محافظة قم (جنوب طهران)، اشار اوحدی الی كارثة منی والتساؤلات التی طرحها الشعب الایرانی حول خطط السعودیة لمنع تكرار هكذا احداث خلال حج العام الجاری.
واضاف رئیس مؤسسة الحج والزیارة الایرانیة ان وزیر الحج السعودی قال فی معرض رده علی مطالب الوفد الایرانی، ان 'الامن یشكّل موضوعا سیاسیا واننا لانستطیع الإستفادة من أی من الإقتراحات التی قدمتموها'.
واكد اوحدی ان العقبة الرئیسیة فی الشأن السعودی هو نفوذ الفكر الوهابی فی هذا البلد؛ مشددا علی مسؤولیة الحكومة السعودیة فی توفیر امن الحجاج.
وتابع ان السعودیین قرروا بدوافع سیاسیة منع الحجاج الایرانیین من التوجه الی الاراضی المقدسة.
وعودة الی كارثة منی،قال اوحدی ان قوی الامن السعودیة والشرطة منعت الفریق الطبی الایرانی وباقی الدول من تقدیم الاسعافات الاولیة للمصابین؛ لافتا الی ان مستشفی منی لم تملك سوی 150 جهاز انعاش وقت حدوث الكارثة وفی حال توفیر الاجهزة الطبیة اللازمة من قبل السعودیة لكان بالامكان انقاذ 70 بالمئة من مجموع سته الاف زائر استشهدوا خلال هذه الكارثة.
علی صعید اخر تطرق رئیس مؤسسة الحج والزیارة الی موضوع العمرة قائلا ان شخصین من كادر الشرطة السعودیة ارادا التعرض والاساءة الی یافعین ایرانیین وان لم یتم عقاب هذین المجرمین وضمان امن الزوار الایرانیین فسوف لن یتم استئناف رحلات العمرة.

مطالب مشابه