logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/10/18 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
ازاحة الستار عن كتاب "داعش؛ الفكر والممارسات"

ازاحة الستار عن كتاب "داعش؛ الفكر والممارسات"

مراسم ازاحة الستار عن كتاب، داعش؛ الفكر والممارسات، بحضور مستشار قائد الثورة الإسلامیة للشؤون الدولیة علی اكبر ولایتی.

وألف هذا الكتاب الدكتور سید رضا صدر الحسینی، فیما كتب مقدمة الكتاب مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة، الدكتور علی أكبر ولایتی.

ویعد هذا الكتاب المجلد الاول من سلسلة من الكتب التی تهدف لدراسة الأسباب الكامنة خلف ظهور داعش فی العالم الإسلامی. وتناول الفصل الاول من الكتاب أحد المواضیع الهامة والتی لطالما كانت محلا للنقاش وهو الفارق بین السلفیین والسلفیین الجدد، وهل هما تیاران منفصلان أم تیار واحد؟!

ویتطرق الكتاب الى تأثیر الغزو الامریكی على تشكیل الجماعات المتطرفة ومنهم داعش، كما یتناول مواضیعا مثل رؤى داعش وافكاره، هیكلیة التنظیم، قادة التنظیم، أسالیب التجنید وأسباب تحقیقه عددا من النجاحات، الخطط العسكریة لداعش، كیفیة استخدامه وسائل الاعلام لنشر أفكراه، المصادر المالیة، العلاقة بین داعش وامریكا والكیان الصهیونی وغیرها.

ومن المواضیع التی یتناولها هذا الكتاب وجوده فی بلدان المنطقة والعالم وممارساته فی هذه الدول، كما یدرس الكتاب طبیعة العلاقات الثنائیة بین داعش والدول، مثل الاتحاد الاوروبی، شبه القارة الهندیة، تركیا، جنوب شرق آسیا، روسیا والبلدان العربیة.. وسبب ظهور هذا التنظیم فی منطقة الشرق الاوسط.

وكتب مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة، الدكتور علی أكبر ولایتی، مقدمة لهذا الكتاب وجاء فیها: إن التطرف ظاهرة معقدة وإذا ما ترافقت بمعتقدات دینیة، فإنها ستشمل أبعادا مختلفة. إن التطرف الدینی لیس أمرا مقتصرا على العلوم الدینیة، بل هو موضوع اجتماعی، تربوی، اقتصادی، ثقافی، تاریخی ودولی.. هناك خلفیات علمیة، واندفاع دینی لافت للنظر فی تاریخ هذه التیارات، ولكن عناصر الاقتصاد والاجتماع مؤثرة أیضا وبنفس المقدار فی تشكیل هذه التیارات.

ویُشار الى أن هذا الكتاب یُعد اول دراسة عن التنظیمات الإرهابیة تُترجم من الفارسیة الى العربیة ویتم نشرها فی دول المنطقة.

مطالب مشابه