logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/10/17 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
ضم مسجد السيدة زينب في مصر للآثار الإسلامية

ضم مسجد السیدة زینب فی مصر للآثار الإسلامیة

قررت اللجنة الدائمة للآثار الإسلامیة والقبطیة برئاسة الدكتور مصطفى أمین، الأمین العام للمجلس الأعلى للآثار، بجلستها بتاریخ ۴ ینایر، ضم مسجدى السیدة زینب بالقاهرة ومسجد الملك فاروق بالقصاصین فى محافظة الإسماعیلیة للآثار الإسلامیة.

جدیر بالذكر أن مسجد وضریح السیدة زینب یقع فى حى السیدة زینب بالقاهرة، حیث أخذ الحى اسمه من صاحبة المقام الموجود فى داخل المسجد، وهو یتوسط الحى ویعرف المیدان المقابل للمسجد أیضا بمیدان السیدة زینب، ویعتبر الحى الذى یقع فیه المسجد من أشهر الأحیاء الشعبیة بالقاهرة حیث یكتظ بالمقاهى ومطاعم الأكلات الشعبیة واعتاد أهل القاهرة خصوصا فى رمضان الذهاب إلى مقاهى هذا الحى وتناول وجبات السحور خصوصا هناك.

مسجد الملك فاروق فى الإسماعیلیة، تم بناؤه عام 1946، ووضع حجر الأساس له الملك فاروق ویرجع بناء المسجد بسبب الحادث الذى تعرض له الملك فاروق خلال قیادته للسیارة ذاهبا إلى الإسماعیلیة، وتم نقله إلى مستشفى فقام ببناء هذا المسجد بقریة القصاصین.

 
 
 
المصدر : وكالة انبا الحوزة
 
 

مطالب مشابه