logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/09/18 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
مفتي الجزائر ينتقد رفع السعودية لكلفة تأشيرات الحج والعمرة

مفتی الجزائر ینتقد رفع السعودیة لكلفة تأشیرات الحج والعمرة

دعى مفتی الجمهوریة الجزائریة الشیخ محمدعلی فركوس السلطات السعودیة إلى إعادة النظر فی قضیة رفع رسوم تأشیرات الحج والعمرة.

وقال المفتی الجزائری فی خطاب نشره موقع "السلام الیوم" إننا مع بالغ الأسف نسمع عن كیفیة تعامل المسؤولین السعودیین مع قضیة الحج، أخبار غیر سارة لا تخیب آمالنا فحسب بل تجعلنا نشعر بالفشل فی أمر نشر الدین، وهذا ما یبعد الناس من التعالیم الدینیة والشریعة الاسلامیة.

 

وأضاف الشیخ فركوس أن على رأس الأخبار المؤلمة خبر رفع مستوى تأشیرات فریضة الحج ومناسك العمرة الذی أدهشنا وأحزننا وخیب أملنا، وأنا أعتبر هذه الخطوة خطوة صادمة وخاطئة. فهل یمكن أن نعتبرها شیئا إلا وضع فریضة الحج موضع السلع الاستهلاكیة والمتاجرة بالحج والعمرة؟

 

وأردف مفتی الجزائر أن ما قامت به السلطات السعودیة متاجرة بالحج وصدا عن سبیل الله تعالى مشیرا إلى آیة من القرآن الكریم حیث قال تعالى: "إن الذین كفروا ویصدون عن سبیل الله والمسجد الحرام الذی جعلناه للناس سواء العاكف فیه والباد ومن یرد فیه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب ألیم".

 

وقال الشیخ محمدعلی فركوس إن "أبا الفداء بن كثیر رحمه الله وغیره من أساطین التفسیر والحدیث والتاریخ" نقلوا عن "عمر بن الخطاب رضی الله عنه أنه كان ینهى أن یبوّب دور مكة لأن ینزل الحاج فی عرصاتها وقد أفتى الإمام أحمد رحمه الله بأن رباع مكة تملك وتورث وتؤجر وقد سجل التاریخ أن أول من بوّب داره كان سهیل بن عمر فأرسل إلیه عمر بن الخطاب رضی الله عنه واستنكر علیه ذاك. وقد كان عمر رضی الله عنه یقول: یا أهل مكة! لا تتخذوا لدوركم أبوابا لینزل البادی حیث یشاء".

 

وتابع، "أرجو خادم الحرمین الشریفین أن یمنع تطبیق هذه الخطط اللیبرالیة التی تستهدف إیمان المسلمین"، سائلا عما قام به المسؤولون السعودیون بأنه "هل یؤدی إلى الإقتداء بالشریعة الاسلامیة أو إلى مخالفتها؟"، مطالبا الملك السعودی بأن "یتدارك لما فات فیما سبق بسبب القوانین المخالفة لمرضاة الله" قائلا: أرجو من خادم الحرمین الشریفین الانسحاب العاجل من القانون المخالف للشریعة المقدسة كتابا وسنة".(9863/ع940)

المصدر :  وکالة رسا للانباء

مطالب مشابه