logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/09/15 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
لمحات واقتباسات من فكر قائد الثورة في كتاب "الثقافة أهم من السياسية"

لمحات واقتباسات من فكر قائد الثورة فی كتاب "الثقافة أهم من السیاسیة"

أصدرت دار "معارف" للنشر والطباعة كتاباً جدیداً تحت عنوان "الثقافة أهم من السیاسة" للكاتب الإیرانی "هادی بناهیان" الذی یعرض اقتباسات ولمحات مأخوذة عن فكر قائد الثورة الاسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی.

أصدرت دار "معارف" للنشر والطباعة كتاباً جدیداً تحت عنوان "الثقافة أهم من السیاسة" للكاتب الإیرانی "هادی بناهیان" الذی یعرض اقتباسات ولمحات مأخوذة عن فكر قائد الثورة الاسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی.


وإن الثقافة الاسلامیة تواجه فی عصرنا الحالی أكبر التحدیات التی تشكل عدواناً واضحاً ضد شعوب هذه الأرض،  التی تبذل جهدها فی الجهاد والدفاع عن ثقافتها ضد من یرغب فی تدمیرها أو إیجاد اضطراب وخلل فیها.

وفی هذا الصدد أصدرت دار "معارف" للنشر والطباعة كتاباً  یتضمن اقتباسات عن فكر قائد الثورة الاسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی تحت عنوان "الثقافة أهم من السیاسة" للباحث هادی بناهیان.

یتناول الكتاب أهمیة إقامة الثقافة على الأسس الاسلامیة، ومواجهة أسباب الانحطاط الفكری والثقافی، عن طریق توسیع الأطر الثقافیة ومؤسساتها المعنیة بین الناس ونشر المعارف بین الجمیع.

یقول قائد الثورة الاسلامیة: "اهتموا بالثقافة، فلا تزال غریبة، أطلب من الجمیع أن یركزوا على العمل الثقافی، فالعمل الثقافی أهم من السیاسة".

ویتطرق الكتاب للغزو الثقافی التی تواجهها البلاد موضحاً عبر نقل بعض الاقتباسات عن قائد الثورة الاسلامیة خطر الغزو الثقافی الذی تحیكه بعض الأطراف الدولیة فی محاولة فاشلة لضرب المجتمع المسلم وتفریق ابنائه بإضعاف ثقافتهم.
......
انتهى /

مطالب مشابه