logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/09/13 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
ينبغي اكتشاف قبور أبناء الأئمّة (عليهم السلام) في الدول الأخرى وتعريف الناس بها

ینبغی اكتشاف قبور أبناء الأئمّة (علیهم السلام) فی الدول الأخرى وتعریف الناس بها

قال سماحة المرجع الشیخ صافی كلبایكانی: نظرًا للتهجیر القسریّ الّذی تعرّض له أبناء الأئمّة الأطهار (علیهم السلام) والتشتّت فی سائر الدول الإسلامیّة؛ فلا بدّ من استكشاف قبورهم فی الدول الإسلامیّة الأخرى – وخصوصًا مصر – وتعریف الناس بها.

وبحسب التقریر الّذی أوردته وكالة أنباء (الحوزة) فإنّ سماحة المرجع الشیخ صافی كلبایكانی – وهو أحد مراجع التقلید فی قمٍّ – بیّن أثناء لقائه رئیس منظّمة الأوقاف والأمور الخیریّة الإیرانیّة ومساعدیه أنّ مسألة الوقف هی إحدى الامتیازات الكبیرة فی الدین الإسلامیّ، وقال سماحته: إنّ شعبنا المتدیّن – منذ القدم – استطاع أن یسهم فی ترویج الدین الإسلامیّ من خلال وقف الأموال.
وأضاف الشیخ قائلًا: إذا ألقینا نظرةً على الواقفین فی القرون المتمادیة فسنرى أنّهم كانوا أناسًا مؤمنین للغایة، وینتمون إلى فئاتٍ مختلفةٍ، وكان من بینهم العلماء ورجال الدولة، وإذا استطعنا أن نتحدّث للناس عن شخصیّاتهم ونیّاتهم الحسنة فی الأمور الخیریّة، فسیكونون بحدّ ذاتهم تاریخًا كبیرًا ونیّرًا للدولة ولشعبنا المؤمن.
واختتم سماحة المرجع حدیثه بالقول: نظرًا للتهجیر القسریّ الّذی تعرّض له أبناء الأئمّة الأطهار (علیهم السلام) والتشتّت فی سائر الدول الإسلامیّة؛ فلابدّ من استكشاف قبورهم فی الدول الإسلامیّة الأخرى – وخصوصًا مصر – وتعریف الناس بها.

 

 
 
 
 
 

مطالب مشابه