logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/09/01 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
ملايين الزوار يواصلون التدفق الى كربلاء المقدسة.. والأربعينية تبلغ ذروتها اليوم

ملایین الزوار یواصلون التدفق الى كربلاء المقدسة.. والأربعینیة تبلغ ذروتها الیوم

یواصل ملایین الزوار التدفق الى مدینة كربلاء من داخل وخارج العراق لاحیاء اربعینیة الإمام الحسین “ع” والتی تبلغ ذروتها الیوم.

وزحفت الحشود الملیونیة منذ عدة ایام، سیرا على الإقدام، من مختلف مدن العراق ودول العالم، إلى كربلاء المقدسة، فی اعداد فاقت التوقعات، وشهد العام الجاری زیادة ملحوظة عن الأعوام الماضیة بعدد الزائرین والخدمات المقدمة.

 

وشهد ضریح الامام الحسین علیه السلام واخیه العباس علیهما السلام دخول أفواج المعزین من مختلف الجنسیات.

وكان مجلس محافظة كربلاء اعلن فی وقت سابق بان نحو 20 ملیون زائر دخلوا المحافظة بینهم ثلاثة ملایین ونصف الملیون زائر من جنسیات عربیة واجنبیة خلال ایام زیارة الاربعین .

وقد اتخذت السلطات العراقیة إجراءات أمنیة مشددة لحمایة الزائرین الذین یتدفقون مشیاً على الأقدام لإحیاء المناسبة وقد انتشر اكثر من 25 الف عنصر امنی داخل وخارج كربلاء المقدسة لتوفیر الحمایة الامنیة للزوار.

الى ذلك وجه رئیس وزراء العراق حیدر العبادی بتعطیل الدوام الرسمی الیوم الإثنین، بمناسبة الزیارة الأربعینیة حسب الامانة العامة لمجلس الوزراء، فیما قررت عدد من المحافظات تعطیل الدوام الرسمی للدوائر الحكومیة الیوم الاثنین.

هذا وتحظى زیارة أربعینیة الإمام الحسین علیه السلام التی یشارك فیها ملایین الناس من أتباع مختلف المذاهب الإسلامیة وغیر الإسلامیة من مختلف أنحاء العالم فی كل عام بأهمیة خاصة لما تتضمنه من أبعاد دینیة وثقافیة واجتماعیة ونفسیة، فضلاً عن الأبعاد السیاسیة والاقتصادیة التی تلقی بظلالها الإیجابیة على عموم شعوب المنطقة والعالم.

ویعتقد الكثیر من المحللین أیضاً بأن زیارة الأربعین باتت تمثل مظهراً وحدویاً لا نظیر له، حیث تشارك فیها كافة الطوائف والملل والقومیات من شتى أنحاء الأرض، وتستبطن مقومات رائعة لمواجهة الفكر التكفیری المتطرف الذی یستهدف جمیع شعوب الأرض من خلال الجماعات الإرهابیة التی تتبنى هذا الفكر المخرب والهدّام.

ولابدّ من الإشارة هنا إلى أن الكثیر من أتباع الدیانات المسیحیة والصابئیة وحتى البوذیة والزرادشتیة والإیزدیة یشاركون فی هذه المراسم. كما تقوم حاضرة الفاتیكان بإرسال وفد للسیر على الأقدام لمسافات طویلة مع زوار الأربعین للتعبیر عن حبهم للإمام الحسین علیه السلام وأهل بیته وأصحابه الطاهرین الذین ضحّوا بأرواحهم وبكل غال ونفیس لنصرة الحق والعقیدة والمبدأ على طریق الثورة الحسینیة.

%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%94%d8%b1%d8%a8%d8%b9%d9%8a%d9%86%d9%8a%d8%a9

 

مطالب مشابه