logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/08/26 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
الوصايا العشر التي أوصى بها آية الله العظمى الشيخ مكارم الشيرازي زوار الأربعين

الوصایا العشر التی أوصى بها آیة الله العظمى الشیخ مكارم الشیرازی زوار الأربعین

ذكر المرجع الدینی الشیخ مكارم الشیرازی فی وصایاه المهمة لزائری الامام الحسین علیه السلام بمناسبة الأربعین: احذروا الإساءة الى عقائد الاخرین ومقدساتهم؛ لاسیما الفرق والمذاهب المختلفة المشاركة فی هذه الشعائر.

وصایا وتوجیهات آیة الله العظمى مكارم الشیرازی الى زوار الأربعین وعشاق الحسین علیه السلام جاءت على النّحو التالی: 

بسم الله الرحمن الرحیم

إن شعائر الأربعین هذا العام وبحمد الله هی اكثر عددا واقوى حماسا من كل عام، وهذه الشعائر لیست فریدة فی العالم من حیث عدد وطبیعة المشاركین فیها فحسب، بل من حیث وفرة العاطفة الاستثنائیة والواسعة والحضور غیر المسبوق لقیم التضحیة والایثار والفداء، ومن اجل إقامة هذه الشعائر على وجه افضل أرى من الضروری إلتفات الزوار الكرام الى الأمور التالیة:

1ـ المحافظة على النظام ومراعاة القوانین دائما، فهی سبب رئیس فی الخلاص من أی أزمة.

2ـ مراعاة النظافة فهی مدعى لحفظ هیبة هذه الشعائر وسبب مهم فی النجاة من مختلف الامراض.

3ـ على الزوار مراعاة وقت الصلاة بشكل كامل وأداء الصلاة فی وقتها، فهی عمود الدین وشرط أساسی فی قبول الزیارة وسائر الاعمال الأخرى.

4ـ عدم دخول الأراضی العراقیة من دون جواز سفر او تأشیرة دخول، فان هذا العمل غیر جائز شرعا، الامر الذی یتأكد فی أداء الزیارة المستحبة، فلا یصح ارتكاب الحرام من اجل ذلك.

5ـ على الجمیع الانتباه الى الأشخاص العجزة والمرضى وكبار السن والأطفال وعدم الاعتذار فی تقدیم المساعدة لهم.

6ـ التدبر فی اهداف النهضة الحسینیة بشكل جاد والتناغم مع ذلك بأرواحكم وانفسكم.

7ـ الاجتهاد والسعی بعد التوكل على الله من اجل صناعة الذات من جدید والحیلولة دون القیام بالسلوك والخلق السیء والعمل القبیح، وغسل الروح والنفس بماء التوبة.

8ـ الابتعاد عن توجیه الإساءة لعقائد ومقدسات الاخرین، لاسیما أولئك الذی جاءوا للمشاركة فی هذه الشعائر من مذاهب وادیان مختلفة.

9ـ عدم الاطالة فی الزیارة والدعاء عند المرقد الشریف وقبور الشهداء الكرام، وإتاحة الفرصة للأخرین بسرعة حتى تشاركوهم فی الثواب أیضا.

10ـ التضرع لله تعالى بالدعاء من اجل ظهور صاحب العصر والزمان ارواحنا فداه وخلاص جمیع الدول الإسلامیة من شر الأشرار وسعادة المسلمین وعزتهم.

 

 
 
 
 
 

مطالب مشابه