logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/08/24 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
عاشوراء والاربعين الطريق الاكبر للدخول بعصر الظهور

عاشوراء والاربعین الطریق الاكبر للدخول بعصر الظهور

الحضور الملیونی فی زیارة الاربعین من شأنه ان یوفر الطریق الاقصر لعشاق الظهور للدخول فی عصره، وسیكون تحولا كبیرا فی القضاء على الوهابیة والسلفیة واعداء المهدویة فی بقاع العالم.

 

وذكر مصدر لموقع الاربعین نقلا عن الصفحة الشخصیة عبر التلكرام لحجة الاسلام والمسلمین وعضو الهیئة المهدویة وعضو الهیئة العلیا للابحاث الثقافیة والاسلامیة رحیم كاركر، حول التنبؤ فی مستقبل ایران.

ترك الله تعالى سرا عجیبا وخفیا فی عاشوراء وعلاقته العجیبة بظهور صاحب العصر والزمان الامام المهدی (ع) ولهذا فان وقت الظهور سیكون ذات صلة وثیقة بعاشوراء وسید الشهداء، ویبدو ان ای تحول او تغیر فی كربلاء والثقافة العاشورائیة سیكون لها تاثیرا واضحا فی قضیة الظهور .

وان الحضور العظیم فی زیارة الاربعین هو قسم مختصر من ومصغر من التحول الحاصل، وعلى المنتظرین انتظار تحولات اكبر واوسع ، وعلى هذا الحضور الملیونی ان یساهم بل یقضی على اعداء المهدویة والوهابیة والسلفیة الذین یمثلون الارهاب والقتل لاتباع اهل البیت علیهم السلام، وبالتالی اذلالهم یمثل انهیار ركن من اركان ممانعة الظهور وهذا الانهیار سیاتی یحت ذكر الحسین (ع) فی یوم الاربعین وفی ظل التجمهر العالمی الكبیر .

ویعتبر الاربعین من أهم المناسبات عند الشیعة حیث تخرج مواكب العزاء فی مثل هذا الیوم ویتوافد الملایین من الشیعة من كافة أنحاء العالم إلى أرض كربلاء لزیارة قبر الحسین ، ویقوم الملایین من الزوار بالحضور إلى كربلاء مشیاً على الأقدام بأطفالهم وشیوخهم من مدن العراق البعیدة حاملین الرایات تعبیراً عن النُصرة .

یذكر ان صفحة «آینده نگاری ایران» على التلكرام على العنوان التالی IranianForesight@

مطالب مشابه