logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/08/14 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
انعقاد مؤتمر الأربعين الحسيني بمشاركة 100 شخصية علمية بارزة من مختلف البلدان

انعقاد مؤتمر الأربعین الحسینی بمشاركة 100 شخصیة علمیة بارزة من مختلف البلدان

اعلن مسئول العلاقات الدولیة للجنة اقامة الزیارة الاربعینیة السید علی رضا توکلی عن انعقاد المؤتمر العلمی فی کربلاء المقدسة، مبینا: أن موضوع المؤتمر الرئیسی سیکون الاربعین الحسینی، واضاف ان هذا الاجتماع سیبدأ من ۱۷ الی ۱۹ من شهر صفر وسیحضر هذا المؤتمر الدولی اکثر من ۱۰۰ شخصیة علمیة بارزة من مختلف بلاد العالم وسیناقش المؤتمر رسالة الثورة الحسینیة الخالدة واهدافها السامیة.

وتطرق مسئول العلاقات الدولیة للجنة اقامة الزیارة الاربعینیة السید علی رضا توکلی وضمن کلمة القاها فی اجتماع حضره اعضاء اللجنة لدعم الشعب العراقی لمواکب العزاء الایرانیة فی الزیارة الاربعینیة وتوفیر الخدمات لهم علی جمیع المستویات وقال: ان المسیرة الحسینیة والزحف الاربعینی الحاشد والعظیم یعد حرکة منقطعة النظیر وفرید ویعتمد بشکل رئیس علی استضافة الشعب العراقی له.

 

واضاف: بما ان الشعب العراقی یعانی و بشکل یومی من قساوة الحیاة والانفلات الامنی والتقشف الاقتصادی المستفحل فی البلاد وانحدار المستوى المعیشی فنراه رغما علی هذه الظروف المعیقة یقوم بواجب الضیافة ویقدم کل ما یملکه ودون مقابل لزوار الامام الحسین.

واعلن السید علی توكلی عن انعقاد المؤتمر العلمی فی کربلاء المقدسة، مبینا: أن موضوع المؤتمر الرئیسی سیکون الاربعین الحسینی، واضاف ان هذا الاجتماع سیبدأ من 17 الی 19 من شهر صفر وسیحضر هذا المؤتمر الدولی اکثر من 100 شخصیة علمیة بارزة من مختلف بلاد العالم وسیناقش المؤتمر رسالة الثورة الحسینیة الخالدة واهدافها السامیة.

وتابع: ان الهدف من وراء هذه المبادرة هو تأسیس شبکة عالمیة مترابطة تضم العقول العلمیة البارزة فی المستویین الاکادیمی والحوزوی.

وشدد توكلی على ضرورة توصیل وتمحیض الرسالة الحسینیة بالطرق العلمیة الى العالم، مبینا: علما بأن الزمان الراهن وعبر آلیاته التواصلیة المختلفة وحقوله الارتباطیة الفسیحة یستدعی تواجدا اقوی من السابق ومدروسا لمنافسة التیارات الاعلامیة المعادیة وایصال صوتنا فی وسط هذا الجو الاعلامی الصاخب.

واشار السید توکلی بأن الکیان الصهیونی قد قام بتأسیس مرکزا للبحوث الاربعینیة، وقال: ان اعداء الاسلام و مکتب اهل البیت الیوم قد شعروا بخطورة الثقافة الاربعینیة لمصالحهم فتجدهم یتربصون لخرق ثقافتنا والاطاحة بها او اخراجها عن اطارها الحقیقی.

واعتبر مسئول العلاقات الدولیة فی لجنة اقامة الزیارة الاربعینیة ان العقول البارزة فی عالمنا الاسلامی الحاجز الوحید امام مبادرات العدو المحسوبة والمدروسة لهدم ثقافتنا الاسلامیة، واضاف:ان العدو یستخدم کل طاقاته و بالاستعانة من نخبه العلمیة لتشویه الثقافة الاربعینیة والحد من تنامی المسیرة الحسینیة واعاقتها.

وتابع: ان الدعایات الهادفة تترکز على القاء فکرة ان المسیرة الاربعینیة عراقیة وعربیة بحتة لابعاد الشعوب والبلاد الاخرى و على وجه الخصوص مسلمو اوروبا وامریکا عن هذا الاجتماع العظیم.

وقال السید توکلی: ان اقامة مواکب عزاء دولیة تضم الجنسیات المختلفة ستکون من ضمن برامج نقوم بتنظیمها فی أیام الزیارة الاربعینیة حیث تقام مجالس عزاء باللغة الانجلیزیة.

وبین: انه سنؤسس فی المستقبل القریب مرکزا علمیا لدراسة الاربعین الحسینی والتعریف بالثفافة الحسینیة بعد انتهاء من مراسیم الاربعین وسیکون مهمة هذا المرکز الدراسة التدقیقة للمسیرات الاربعینیة وطرق معالجة الحدث علمیا وکیفیة ایصال رسالة الحدث بالاستعانه من العقول البارزة فی عالمنا الاسلامی وتوظیف وسائل الاعلام لهذا الغرض.

وتابع: نحن نهدف لتدشین حملة سفینة النجاة الذی تكون مهمتها انتاج نصوص علمیة یتم الاعتماد علیها فی الحركات التبلیغیة والدعائیة فی الزیارة الاربعینیة لکن دور الحملة لا یقتصر فی نشر الثقافة فی الاربعین فحسب بل یمتد نشاطها لباقی ایام السنة.

وختم توکلی مشیرا الى دلالات المسیرة الحسینیة، وقال: ان احدى سمات المسیرة الحسینیة الحفاظ على وحدة المسلمین حیث سیکون محورهذه الوحدة الثورة الحسینیة الخالدة، واکد:ان الاربعین فرصة فریدة للتلاحم بین ابناء الامة الاسلامیة ودحر الاعداء والحاقدین على المسلمین و بلادهم.

 

شفقنا

مطالب مشابه