logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/08/11 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
الاذاعة والتلفزیون تستطیع ان تلعب دورا رئیسیا في ترسیخ ثفافة الصلاة

الاذاعة والتلفزیون تستطیع ان تلعب دورا رئیسیا فی ترسیخ ثفافة الصلاة

افاد مراسل وکالة رسا للأنباء ان المرجع الدینی آیة الله مکارم شیرازی فی لقاء جمعه مع اعضاء لجنة اقامة الصلاة التابعة لمحافظة قم اشاد بفعالیات اللجنة، وقال: تبرز قیمة الصلاة عند الرجوع للروایات المأثورة ونص القرآن الكریم.

واضاف سماحة المرجع: اذا ما جمعنا کل التعابیر التی قیلت فی الصلاة لظهرت قیمة الصلاة للعیان کالتعبیر التی یوصف الصلاة بخیمة الدین فقیام الخیمة بعمودها واذا سقط العمود لانهارت الخیمة برمتها.

وتطرق الاستاذ البارز للبحث الخارج فی الحوزة العملیة بقم المقدسة الى روایات الصلاة وقال: تؤکد الروایات ان الصلاة معراج المؤمن وهذه حقیقة لا تشوبها شائبة لان الصلاة فی الواقع سلم لبلوغ العوالی والامجاد وفضلا عن هذا ان الصلاة تنهی عن الفحشاء والمنکر، وتابع سماحته عند حدیثه عن الصلاة قائلا: اول ما یحاسب الانسان علیه فی یوم القیامة الصلاة فان قبلت قبل ما سواها، ولذلك فاذا قبلت صلاة الانسان قبلت کل افعاله ونوایاه.

واکد المرجع الدینی مكارم شیرازی: من التزم باداء الصلاة  فی اوقاتها قلما اقترف ذنبا، اذ لا تجد فی اوساط المجرمین ومقترفی الخطایا من یهتم باداء الصلاة، مبینا: ان الصلاة اذا التزم المجرم بها لکانت منعته من اقتراف الجرائم وانتهاك القوانین فبناءا علی هذه البینة تظهر قیمة الصلاة وعلی الجمیع الانتباه لهذه النقطة الهامة.

وتابع سماحة آیة الله مکارم شیرازی: یجب ان نسعی ایضاح مکانة الصلاة الرفیعة للناس لکی یشعر الجمیع بقیمتها الکامنة، وصرح :ان هذا الامر یحصل عندما نشن حملة توعیة فی المدارس الابتدائیة والمدارس والمعاهد والجامعات.

وشدد سماحته: ان تعلیم الصلاة فی المدارس الابتدائیة افضل من مجرد دعوة الناس الی المساجد... الاذاعة والتلفزیون تستطیع ان تلعب دورا رئیسیا فی ترسیخ ثفافة الصلاة ونرجوا ان تهتم بدورها وتقوم بادائه.

وصرح استاذ البحث الخارج فی حوزة قم المقدسة: عندما اشیر الی الدور التثقیفی لا اقصد الجانب المباشر من هذا الدور ففی بعض الظروف تجد الاعلام  غیر المباشر ذو صدی ایجابی ویكون افضل و ابقی، فافقرات القصیرة التی تلی الافلام والبرامج تستطیع ان تکون منبرا غیرمباشر لتأصیل الصلاة فی عقول الناس، قیل ان امیرالمؤمنین علی علیه السلام عندما یشرف علی امر عظیم کان یلجأ للصلاة و کان یقول استنجد بالصلاة عند العظائم.

واضاف: یجب تمحور الترکیز فی الترویج عن الصلاة علی الخشوع، فان الصلاة اذا خلت من الخشوع والتمعن ستفقد دورها التهذیبی لامحالة، البعض یری اذا ما تلینا الصلاة بالفارسیة سنکون نمعن ما تردده السنتنا، هذا غیر مسموح فالواجب علینا اداء الصلاة کما شرعت لنا لتکون همزة وصل المسلمین ورمز وحدتهم بید ان تعلم مفاهیم الصلاة ومعانیه لا یتطلب اکثر من نصف ساعة فقط.

وختم المرجع مكارم الشیرازی قائلا: ان صلاة الجماعة هی جوهرة الصلاة ومغزاه، وتابع: ان الصلاة الفرادی تقع فی الدرجة الثانیة والتعابیر التی توصف الصلاة کلها توحی بجوهر الصلاة الجماعة وهذه الصلاة تتضمن برکات کثیرة ومثلما نعمل علی مبدأ الصلاة یجب العمل علی قضایاه الهامشیة ایضا.(986/ع930/ك437)  

نهایة الخبر - وکالة رسا للانباء

مطالب مشابه