logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/08/09 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
حوزة النجف العلمية تعقد مؤتمرها لانطلاق فعاليات مشروع التبليغ لزيارة الأربعين

حوزة النجف العلمیة تعقد مؤتمرها لانطلاق فعالیات مشروع التبلیغ لزیارة الأربعین

أعلنت الهیئة العلیا المسؤولة عن المشروع التبلیغی الخاص بزائری الأربعین عن إكمال استعداداتها لانطلاق فعالیات المشروع العقائدی وذلك من خلال مؤتمر موسع عقدته الحوزة العلمیة للنجف الأشرف فی مضیف الإمام الحسن المجتبى (علیه السلام) التابع للعتبة العلویة المقدسة حضره جمع غفیر من أساتذة وطلبة الحوزة العلمیة المباركة.

وافتتح المؤتمر بكلمة قیمة لسماحة العلامة الشیخ هادی آل راضی أكد فیها على أن وظیفة الانبیاء والرسل هو تبلیغ رسالات الله عزوجل وما نزل علیهم من السماء وایصالها الى الناس ، وهذه الوظیفة مقدسة  وقد قاموا بها خیر قیام تبعهم الأئمة الأطهار (صلوات الله وسلامه علیهم) وقد تحولت المهمة التبلیغیة لهم وقد أدوها خیر أداء .
وشدد سماحة الشیخ آل راضی الى أن مهمة التبلیغ باقیة ولن تنتهی الى آخر الزمان وهی رسالة مهمة لارشاد الناس ووعظهم الى الطریق الصحیح واعطائهم حصانة لمنعهم من الانحراف عن جادة الدین الحق والتأثر بالأفكار الضالة ، مشیرا الى أن الناس بحاجة الى التبلیغ المستمر لمعرف دینهم الحق.
ثم كانت الكلمات لمسؤول معتمدی المرجعیة العلیا سماحة السید محمد حسین العمیدی تبعه رئیس الهیئة العلیا للمشروع  التبلیغی لزیارة الأربعین سماحة الأستاذ السید أحمد الآشكوری والتی أوضحوا فیها القواعد والمرتكزات الأساسیة لرسالة المشروع التبلیغی مع تقدیم جملة من التوصیات والتوجیهات للمبلغین والمبلغات المشاركین فیه .
وفی تصریح لمسؤول المعتمدین سماحة السید محمد حسین العمیدی للمركز الإعلامی للعتبة العلویة المقدسة قال " للسنة السادسة على التوالی تقیم الحوزة العلمیة وتبدأ مشروعها التبلیغی بمناسبة زیارة الأربعین، وهو كما فی الأعوام الماضیة یشتمل على عدة فعالیات ونشاطات، وانعقاد المؤتمر الیوم من أجل الإعلان عن الاستعداد النهائی لانطلاق فعالیات المشروع بعد عدة ایام".
وأضاف" المشروع غایته الأساسیة التواصل مع الزائرین والاجابة على أسئلتهم الفهقیة والعقائدیة وشعیرة الأربعین  مناسبة یلتقی بها افراد المجتمع المختلفة مع تنوع الزائرین من داخل وخارج العراق فالكثیر منهم لدیه الكثیر من الاسئلة   وهذا التوجه الروحی والدینی فی هذه الأیام والأجواء العاشورائیة لتكون المهمة الأولى لفعالیات المشروع ، كذلك ستكون هنالك الصلاة الموحدة والتی تعد رسالة عقائدیة الغرض منها الاهتمام بهذه الشعیرة التی لم یفوتها الإمام الحسین (علیه السلام) وهو فی المعركة لكی تبقى رسالة الاهتمام بالعبادات والشعائر حیة ونابضة على مدار السنین وتعاقب القرون ".
وتابع السید العمیدی بقوله " كذلك هنالك خصوصیة فی العام الماضی والحالی وهو حالة القتال التی یخوضها الشعب العراقی مع العصابة المجرمة من /داعش/ فهناك اهتمام خاص ضمن فعالیات المشروع التبلیغی لبث روح العزیمة والهمة والاشادة بالمقاتلین والدعاء لهم وحث الناس على اسنادهم بشتى انواع الطرق الاعلامیة واللوجستیة وتذكر الشهداء والجرحى الكرام وتضحیاتهم وعوائلهم كذلك هنالك مواساة للنازحین والامل بالعودة الى مناطقهم مع تحریر العدید من المناطق من الزمرة المجرمة ".
وأكد السید العمیدی أن "المشروع  تضاعف أعداد المبلغین المشاركین فیه عن العام الماضی لیتجاوز ال3 آلاف مبلغ ومبلغة".
 من جانبه أكد رئیس قسم الشؤون الدینیة فی العتبة المقدسة الشیخ مصطفى أبو الطابوق " دأبت الحوزة العلمیة فی النجف الأشرف فى السعی الجدی لایصال المعلومات التبلیغیة لجمیع طبقات المجتمع والدخول لكل مكان یمكن الدخول الیه بالخصوص فی ایصال وصایا ونصائح وتوجیهات السید السیستانی سواء للشباب المؤمن وللقوات الامنیة والحشد الشعبی التی یمكن لها ایصال المعلومات لها".
وأضاف" ولأن شعیرة الأربعین أصبحت من المشاریع والشعائر البارزة لمدرسة أهل البیت الأطهار نحن دأبنا على الاشتراك فی كل عام لایصال المسائل الشرعیة والنصائح للزائرین والمشروع یقام بالتعاون بین الحوزة العلمیة وبین العتبات المقدسة ، وقد بادرت العتبة العلویة المقدسة الى تبنی المؤتمر الأول والذی یقام بحضور عدد كبیر من معتمدی السید السیستانی وبحضور مسؤول المعتمدین سماحة السید محمد حسین العمیدی وآیة الله الأستاذ هادی آل راضی وسماحة الأستاذ السید احمد الاشكوری وإبراز العدید من القضایا والمهمات والتوصیات للمبلغین فی افتتاح المشروع حتى نصل الى الغایة التی نرید ان نوصلها الى الناس من خلال الجموع لملیونیة التی ستحضر مراسم الزیارة".


وكالة الحوزة

مطالب مشابه