logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/07/28 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
كلما اقتربنا من اخر الزمان تزداد اربعينية الحسين (ع) وضوحا

كلما اقتربنا من اخر الزمان تزداد اربعینیة الحسین (ع) وضوحا

مناسبة الاربعین لمحة من الملك الالهی الذی لم نطلع علیه لغایة الان ، لذا كلما اقتربنا اكثر من اخر الزمان اصبحت اربعینیة الامام الحسین اكثر وضوحا .

وقال المركز الاعلامی لمسجد جمكران ان الاجتماع الثالث التخصصی لمعرض «لقاءالحسین(علیه السلام)» الدولی وتحت عنوان (اربعین الالهیات الاجتماعیة والتحضر الاسلامی) والذی اقیم فی قاعة الامام الخمینی بجامعة الامام الصادق (ع) وبالتعاون مع دائرة الابحاث الثقافیة فی الجامعة، ودائرة ابحاث المهدویة ، والمستقبل الفكری لمسجد جمكران وقسم البحث الثقافی والفنی الاسلامی لمكتب التبلیغات الاسلامی .

وقد جاء فی التقریر ان عضو الهیئة العلمیة فی ججامعة الامام الصادق (ع) غلام رضا كودرزی القى كلمة بین الحاضرین فی الجلسة ، واعتبر ان مناسبة الاربعین لمحة من الملك الالهی الذی لم نطلع علیه لغایة الان ، لذا كلما اقتربنا اكثر من اخر الزمان اصبحت اربعینیة الامام الحسین اكثر وضوحا .

كما اعتبر كذلك ان مناسبة الاربعین نقطة انطلاق لتوفیق الحركة المهدویة ، مركدا انه لا ینبغی ان تتحول مناسبة الاربعین الى كارنفال ، بل یجب ان یكون محتواها غنی لكی تكون خالیة من الشوائب ، وباعتقاده فان مناسبة الاربعین هی محور لوحدة المذاهب والادیان، وعلیه فیجب ان یعتبر سید الاحرار الامام الحسین (ع) محور للوحدة الاسلامیة ، ولا یضاف علیه شئ اخر او صفة اخرى.

یذكر ان مسیرة اربعینیة الامام الحسین السنویة قد دخلت موسوعة غینیس التاریخیة لاحتوائها على اكبر عدد من الحاضرین او الزائرین مشیا على الاقدام، والذین یاتون من مختلف بقاع العالم، متحدین اقسى انواع الارهاب الذی یحف طریقهم بالمخاطر، الشئ الذی اثار حفیظة اعداء الاسلام والمذهب.

علما ان الأربعین هو الیوم العشرون من صفر والذی یوافق مرور 40 یوم على مقتل الإمام الحسین بن علی بن أبی طالب (ع) فی معركة كربلاء (انتصار الدم على السیف) على ید جیش عبید الله بن زیاد لعنه الله، وبحسب بعض الروایات فقد قامت الحوراء زینب بنت علی وعلی بن الحسین السجاد (ع) وبرفقة الأیتام وأطفال الحسین إلى أرض كربلاء لزیارة قبر الحسین (ع) فی الأربعین.

مطالب مشابه