logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/07/28 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
اربعينية الحسين (ع) طريق العبور من المجتمع الجاهلي الى الاسلامي

اربعینیة الحسین (ع) طریق العبور من المجتمع الجاهلی الى الاسلامی

قال الاستاذ الجامعی والباحث الالمانی مارکوس گرهولد ان الدین لیس احیاء شعائر فقط او تطبیق الواجبات الدینیة او عمل المساجد الكبیرة والجمیلة، وانما اخلاق یظهر فی تصرفات الفرد .

وذكر المركز الاعلامی لمسجد جمكران ان الاجتماع الثالث التخصصی لمعرض «لقاءالحسین(علیه السلام)» الدولی وتحت عنوان (اربعین الالهیات الاجتماعیة والتحضر الاسلامی) اقیم فی قاعة الامام الخمینی بجامعة الامام الصادق (ع) وبالتعاون مع دائرة الابحاث الثقافیة فی الجامعة، ودائرة ابحاث المهدویة ، والمستقبل الفكری لمسجد جمكران وقسم البحث الثقافی والفنی الاسلامی لمكتب التبلیغات الاسلامی .

وقد نوقش فی الجلسة مقال استاذ جامعة كیسن والكاتب الالمانی مارکوس گرهولد ، وبحث فیه العبور من المجتمع الجاهلی الى المجتمع الاسلامی وبالاستفادة من موقعیة اربعینیة الامام الحسین علیه السلام .

واكد فی المقال ان طریقة انتقال الامام الحسین من المدینة الى كربلاء واصدائها فی العالم ، لكی تعرف الناس ان خروج سید الشهداء وابی الاحرار لم یكن للقتال الصرف وانما توجیه رسالة خالدة، على الرغم من مقتل واستشهاد الكثیر فی تلك الواقعة الالیمة .

واشار الى حدیث الامام عن الدین من انه لیس احیاء شعائر فقط او تطبیق الواجبات الدینیة او عمل المساجد الكبیرة والجمیلة، وانما اخلاق یظهر فی تصرفات الفرد ، حیث للاسف الشدید لا توجد هذه الصفات بشكل ملحوظ فی زماننا هذا ، ای ان هناك فصل بین الدین والاخلاق فی حین ان الارتباط یجب ان یكون وثیقا بینهما .

 

مطالب مشابه