logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/07/26 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
من هم الهداة في عصر الغيبة؟

من هم الهداة فی عصر الغیبة؟

ان الهداة فی غصر الغیبة هم طلاب مذهب اهل البیت (ع) والعلماء والمفسرین الذین یعتمدون على المصادر المعتبرة كالكتاب وسنة المعصومین (ع) والعقل والبرهان والاجماع.

لمّا وافى أبوالحسن الرضا علیه السّلام نیسابور وأراد أن یرحل منها إلى المأمون اجتمع علیه أصحاب الحدیث فقالوا: یابن رسول الله صلّى الله علیه وآله، ترحل عنا ولا تحدّثنا بحدیث فنستفیده منك! ـ وقد كان قعد فی العماریّة ـ فأطْلع رأسه وقال: سمعتُ أبی موسى بنَ جعفر یقول:

سمعت أبی جعفرَ بن محمّد یقول: سمعت أبی محمّدَ بن علیّ یقول: سمعت أبی علیَّ بن الحسین یقول: سمعت أبی الحسینَ بن علی یقول: سمعت أبی امیرَ المؤمنین علیّ بن أبی طالب یقول: سمعت رسول الله صلّى الله علیه وآله یقول: سمعت جبرئیل یقول: سمعت الله عزّ وجلّ یقول:

لا إله إلاّ الله حصنی، فمن دخل حصنی أمنَ من عذابی. فلمّا مرّت الراحلة نادانا:  بشروطها، وأنا من شروطها.

وقد ورد عن امیر المؤمنین (ع): «إنّ لـلا إلهَ إلاّ اللّه شُروطا، و إنّی و ذریتی مِن شُروطِها؛ کلمه لا اله الاّ الله»

 ان الهداة فی غصر الغیبة هم طلاب مذهب اهل البیت (ع) والعلماء والمفسرین الذین یعتمدون على المصادر المعتبرة كالكتاب وسنة المعصومین (ع) والعقل والبرهان والاجماع. ویدل على هذا الامر ما ورد فی التوقیع الشریف للامام الحجة (عج) وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فیها إلى رواة حدیثنا، فإنّهم حجَّتی علیكم، وأنا حجَّة الله علیهم

شبستان

مطالب مشابه