logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/07/09 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
حشود غفيرة تحيي الطقوس الدينية السنوية المعروفة بـ "قاليشويان"

حشود غفیرة تحیی الطقوس الدینیة السنویة المعروفة بـ "قالیشویان"

أحیت حشود غفیرة فی مدینة كاشان الطقوس الدینیة السنویة المعروفة بـ "قالیشویان" والتی تضرب بجذورها فی أكثر من عشرة قرون.

منطقة "مشهد أردهال" هی إحدى ضواحی مدینة كاشان وفیها مرقد السید علی ابن الإمام محمّد الباقر (علیهما السلام) وفی كل عام یقوم أهالی كاشان بإحیاء طقوس دینیة موروثة عن أجدادهم تحت عنوان "قالیشویان" لإعلان ولائهم لهذا السید الجلیل الذی استشهد فی موقعة تناظر موقعة الطف الألیمة.

 

وبحسب وكالة تسنیم الدولیة للأنباء من منطقة أردهال الواقعة فی ضواحی مدینة كاشان أن أهالی هذه المدینة قد اجتمعوا هناك لإحیاء طقوس دینیة موروثة من أجدادهم قبل أكثر من ألف عام ومقر الاجتماع هذا هو مرقد السید علی ابن الإمام محمد الباقر (علیهما السلام) حیث یتم غسل الضریح الطاهر بماء الورد الخالص ویعطر بأجمل أنواع العطور وسط دعاء وصلوات الحشود الغفیرة.

 

هذه الطقوس الرمزیة تجسد ما حدث قبل أكثر من عشرة قرون فی مشهد أردهال بعد استشهاد هذا السید الجلیل وصحبه فی واقعة ألیمة تشابه إلى حد كبیر واقعة كربلاء، إذ یقوم المحتشدون بتشییع نعش رمزی له، وبهذا یحیون طقوساً یرجع تأریخها إلى سنة 116 هـ والتی تناقلت بین أهالی كاشان على مر الأجیال وذلك فی ثانی جمعة من شهر (مهر) فی التقویم الهجری الشمسی.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

مطالب مشابه