logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/07/02 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
انسان بعمر ۲۵۰ سنة

انسان بعمر ۲۵۰ سنة

هذا الكتاب هو عبارة عن مجموعة من المحاضرات والدراسات التی ألقاها ودوّنها الإمام الخامنئی دام ظله حول سیرة الأئمة الأطهار علیهم السلام .

 هذا الكتاب هو عبارة عن مجموعة من المحاضرات والدراسات التی ألقاها ودوّنها الإمام الخامنئی دام ظله حول سیرة الأئمة الأطهار علیهم السلام ، تمّ جمعها وتنسیقها وتبویبها بحیث تحقّق الهدف والغرض من طرح فكرة هذا الكتاب الجدیدة والإبداعیة؛ فقد كان أوّل طرح لهذا المفهوم الكبیر والمتقدّم بعنوان "إنسان بعمر 250 سنة" من قبل الإمام الخامنئی دام ظله فی المؤتمر العالمی للإمام الرضا علیه السلام عام 1986م.

والكتاب الحاضر، قبل أن یكون كتاباً تاریخیاً صرفاً، هو متن تحلیلی تاریخی؛ یتضمّن بالاضافة إلى السرد والشرح التاریخی لوقائع من حیاة النبی صلى الله علیه وآله وسلم والأئمّة الأطهار علیهم السلام ، طرح وبیان رؤیة تحلیلة كلّیة لحیاة كل معصوم بالنظر إلى المسار التاریخی لمرحلة إمامته، وفی إطار رؤیة متكاملة ومترابطة مع باقی الأئمة الأطهار علیهم السلام ، بحیث غدت سیرتهم الجهادیة بمثابة عرض منسجم ومترابط لحركة واحدة متّصلة ومتواصلة نحو مقصد واحد وغرض مشخّص.

وهو یهدف بشكل أساسی إلى تكوین رؤیة واضحة عن الحیاة السیاسیة للأئمة الأطهار علیهم السلام ، وإلى تسلیط الضوء والبحث عن عنصر الجهاد والمواجهة السیاسیة التی اتسمت بها حیاتهم المباركة، والمقصد الحقیقی الذی كانوا یرمون الوصول إلیه.

والفكرة المركزیة التی تبتنی علیها هذه الرؤیة هی النظر إلى الأئمة علیهم السلام على أنّهم شخص واحد یحیا بأهداف واضحة ومحدّدة على المستوى المرحلی والاستراتیجی؛ یسعى دون كلل أو ملل للوصول إلى هذه الأهداف، والتی هی نفسها أهداف هذا الدین الحنیف والرسالة المحمدیة الأصیلة. وقد امتدت حیاة هذا الإنسان على طول حیاة الأئمة علیهم السلام ، أی من سنة 11 للهجرة حتى عام 260 للهجرة، لیكون إنساناً بعمر 250 سنة، ومن هنا اقتبس عنوان هذا الكتاب.

یمكن اعتبار هذا الكتاب مقدمة أساسیة ودیباجة مفیدة للدخول إلى المعارف الأساسیة والأصیلة فی حیاة المعصومین علیهم السلام والواردة فی كلمات الإمام الخامنئی دام ظله وخطاباته.

مطالب مشابه