logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/06/27 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
مندوب قائد الثورة: اذا كانت ايران متهمة بكارثة منى فلماذا تمنع السعودية تشكيل لجنة تقصي الحقائق؟

مندوب قائد الثورة: اذا كانت ایران متهمة بكارثة منى فلماذا تمنع السعودیة تشكیل لجنة تقصی الحقائق؟

تساءل مندوب قائد الثورة فی منظمة الحج والزیارة الایرانیة علی قاضی عسكر عن دوافع السعودیة من وراء اعاقة تشكیل لجنة تقصی الحقائق فی كارثة الحجاج فی منى العام الماضی فیما توجه التهمة لایران بالتقصیر فی وقوع هذه الكارثة.

كما تساءل قاضی عسكر، فی كلمة القاها بمناسبة الذكرى السنویة الاولى لاستشهاد الحجاج الایرانیین فی كارثة منى بمدینة شهرضا / وسط ایران/ ، ایضا عن دوافع السعودیة فی عدم عرض الافلام الخاصة التی التقطتها الكامیرات المثبتة فی طرق الحجاج اثناء وقوع الحادثة.  
واكد ان السبب الرئیس لوقوع هذه الكارثة یتمثل بعدم كفاءة آل سعود فی ادارة الحج حیث عجزوا عن ذلك ما أدى الى استشهاد اكثر من 7 آلاف و 500 حاج من مختلف البلدان الاسلامیة.
ولفت الى مذكرات احد الحجاج عن مدینة جدة حیث وصف الوضع الصحی فیها بالكارثة وانتشار وباء الكولیرا فیها ما أسفر الى وفیات عدد كبیر من ساكنیها وترك اجسادهم فی الشوارع دون اهتمام من السلطات.
ونوه الى ان احتیاطی السعودیة من العملة الاجنبیة ارتفع الى 900 ملیار دولار بعد ارتفاع اسعار النفط وكانت الحكومة تستطیع انفاق 20 الى 30 ملیار دولار فقط من هذه الاموال الهائلة لتحویل مكة المكرمة والمدینة المنورة الى مدینتین نموذجیتین فی العالم الاسلامی للترفیه عن حجاج بیت الله الحرام لكی لایرغموا على تأجیر فنادق من الدرجة الثانیة او الثالثة اثناء موسم الحج.
ولفت الى ان ایا من مشاكل الحجاج لم یحل طیلة العشرین عاما الماضیة ، موضحا ان الحج الذی یفترض فیه وضع حلول لمشاكل العالم الاسلامی لكن السلطات السعودیة تمنع المسلمین من التحدث مع بعضهم البعض فی مسجد الرسول الاكرم (ص).
ونوه الى ان السلطات السعودیة مارست الضغوط على البعثة الایرانیة بغیة اغلاق مراكزها العلاجیة امام الحجاج لكنها لم تكن على استعداد للاستفادة من الاطباء الایرانیین ولا تعین مترجمین لهم ولم تكن تمتلك ملفات طبیة لهؤلاء الحجاج.
ووصف كارثة منى بمثابة دلیل على عجز السلطات السعودیة فی ادارة الحج لافتا الى ان المسؤولین السعودیین كانوا یقرون ان منظمة الحج الایرانیة هی الافضل تنظیما ویصفونها بالنموذجیة بین بعثات الحج الاسلامیة الاخرى.
واوضح ، ان الحكومة السعودیة التی تعجز عن تنظیف اماكن الحجاج ونقل النفایات اثناء وقوف الحجاج فی منى والمشعر لا یمكنها الادعاء بالقدرة على ادارة الحج.  
ولفت الى ان احدى الاسباب التی دعت قائد الثورة الى المطالبة بادارة الحج من قبل العالم الاسلامی تتمثل بوقوع هذه المشاكل والسبب الآخر هو ان القرآن الكریم یأمر بتولی المتقین لادارة الحج وعدم السماح للظالمین بذلك.
واتهم قاضی عسكر النظام السعودی بتلطخ ایادیه بدماء المسلمین فی سوریا وباكستان والیمن وبلدان اخرى لذلك لا یمكنها الادعاء بالقدرة على ادارة الحج.
ولفت الى ان القرآن الكریم یصرح بان لا أحد یستطیع ادعاء ملكیة البیت الحرام بل ان المالك الحقیقی هو الله فقط.
واردف، ان السعودیین یثیرون الشبهات حول عدم مشاركة الایرانیین فی مراسم الحج للعام الجاری وهم یكذبون من الاساس لان مسؤولیهم أجلوا التفاوض مع الوفد الایرانی على مدى أشهر ومن ثم رفضوا ایجاد حلول للمشاكل الرئیسیة حول امن الحجاج.
ولفت الى ان البعثة الایرانیة كانت على استعداد حتى الایام الاخیرة لایفاد حجاجها وقد استأجرت الفنادق واماكن الاقامة الا ان الرفض السعودی فی ضمان امن الحجاج وكرامتهم أدى الى عدم مشاركتهم فی مراسم العام الجاری.
واشار الى الصاق التهم بتسییس الایرانیین للحج وتساءل فی ذات الوقت عما اذا كانت قراءة دعاء كمیل الملئ بالمفاهیم والقیم التوحیدیة ام قراءة دعاء عرفة الذی یعد دعاءا عرفانیا ویقرأه الحجاج الایرانیون فی خیامهم ذات طبیعة سیاسیة؟

مطالب مشابه