logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/06/24 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
وائل امام: الحرمین الشریفین لكل المسلمین ولیس حكرا علی السعودیة

وائل امام: الحرمین الشریفین لكل المسلمین ولیس حكرا علی السعودیة

قال الخبیر الاستراتیجی والقیادی فی حزب البعث السوری وائل إمام أن الحرمین الشریفین ملك للمسلمین أجمع ولیس حكرا علی السعودیة ولكل مسلم الحق الكامل بأن یقوم بأداء فریضة الحج بالطریقة التی یریدها وفق ما امر الله سبحانه وتعالی

وأضاف إمام فی مقابلة خاصة مع مراسل إرنا أنه من غیر الطبیعی ومن غیر الصحیح ان یقوم نظام مثل نظام بنی سعود بإدارة امور الحجیج بل یجب ان تكون هذه الادارة هی ملك لكل الدول الاسلامیة.

وتابع أنه ینبغی ان تعود عائدات هذا الحج الی كامل المسلمین لا فقط لنظام ارهابی كنظام بنی سعود، لان هذا النظام الارهابی یاخذ اموال الحج وعائداته ویقوم بتمویل الاجرام والارهاب فی كل دول العالم.
وقال أن هذا الامر نراه جمیعا علی ارض الواقع حیث انه مول الارهاب فی بلاد الشام وفی سوریا خاصة و لبنان وقام بشراء بملیارات الدولارات من الاسلحة لضرب الشعب الیمنی وهو لا یقوم الا باجراء عملیات اجرامیة فلیس له الحق ابدا ان یتاجر بدماء المسلمین ویعتمد علی واردات الحج حتی ینفذ اهدافه .
وأشار إلی تبنی النظام السعودی الاسورة الالكترونیة من أجل مراقبة حركة الحجاج بأكملها اثناء تنقلهم للقیام بشعائر الحج قائلا أن النظام الاستبدادی الذی یعتمد علی الرؤیة الوهابیة التكفیریة هو الذی یرید ان یجعل كل المسلمین الذین یریدون الذهاب الی الحج وكأنهم فی سجن واسع حتی یراقب تحركاتهم وتصرفاتهم وهذا ان دل علی شی یدل علی ضعف هذا النظام لبنی سعود البالی.
وشدد علی أن تراجع اعداد الحجیج لهذا العام یعود الی تلك القرارات التی اتخذها هذا النظام التكفیری والذی منع العدید من الدول من الذهاب الی الحج وعلی رأسها أیران وسوریا والیمن وبالتالی نجد ان كل ما یقوم به هذا النظام البائس هو دعم الارهاب فی كل من سوریا والیمن.
وأكد الخبیر السوری أن النظام السعودی الاجرامی لا یقوم الا بما هو اجرامی علی الارض ویجرم بحق شعوب الامة العربیة وانه یمارس اشتی انواع الاستبداد والقتل والذبح وارسال الارهابیین الی كل من الیمن ولیبیا و سوریا والعراق لزعزعة امن هذه الدول العربیة، والحق هو أنه لا ینفذ الا المخطط الصهیونی الذی یرید تفكیك تلك الدول العربیة والقضاء علیها.
وفی رده علی سؤال أخر حول توصیف بعض المفتیین السعودین وأتهامهم للایرانیین بأنهم مجوس قال وائل امام أننا لا نهتم بكلام هؤلاء السفلة الذین یحرفون الكلم عن مواضعه ونقول بكل صراحة مهما هذا النظام الوهابی التكفیری روج من اقوایل و مهما اصدر من كلام فإنه لن یغیر حقیقة الدین الحقیقی ولن یغیر حقیقة الاسلام الصحیح وأن أفعالهم وأقوالهم بعیدة كل البعد عن الاسلام الحقیقی.
 

مطالب مشابه