logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/06/18 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
ولايتي: الحرمان الشريفان لجميع المسلمين والسعوديون وصلوا الى نهاية الطريق

ولایتی: الحرمان الشریفان لجمیع المسلمین والسعودیون وصلوا الى نهایة الطریق

اكد مستشار قائد الثورة الاسلامیة علی اكبر ولایتی ان نداء قائد الثورة المعظم للحجاج بدایة لفضح حقیقة الوهابیة واماطة اللثام عن وجه حكام السعودیة القبیح.

ورأى علی اكبر ولایتی فی حوار خاص مع وكالة تسنیم الدولیة للانباء ان حقیقة آل سعود الیوم باتت واضحة للجمیع وان هذا النظام لایمكن اصلاحه ثانیة وعندما تحدث فتنة ما فی ای مكان من العالم الاسلامی سواء حول الاعتقادات ام تطبیقها فإن النظام السعودی هو العنصر الرئیس فی اثارة هذه الفتنة، قائلا: هل رأیتم افظع من ان تأتی مجموعة وتذبح طفلا بریئا یبلغ من العمر 12 عاما بإسم الاسلام؟

واضاف: ان هذه القضیة لاتوجد فی ای دین، الاسلام دین الرحمة، لكن هؤلاء یعملون عكس ذلك لانهم یریدون رسم صورة مشوهة ومتطرفة للاسلام فی العالم، ان اعداء الاسلام لایفعلون ما یفعله هؤلاء.

وتابع: ان هؤلاء اتحدوا مع اعداء الاسلام كالكیان الصهیونی الذی احتل قبلة المسلمین الاولى، فیما واجب الجمیع هو تحریر قبلة المسلمین من ید الغاصبین، بالتأكید ان النظام السعودی كان له فی الماضی علاقة بالكیان الصهیونی سرا لكنه الیوم یجاهر فی هذه العلاقة.

ونوه ولایتی الى ان السعودیة تحاول خلق مرتزقة فی العالم الاسلامی لافتا الى ان هؤلاء المرتزقة فی الحقیقة هم مرتزقتها بشكل مباشر ومرتزقة امریكا واسرائیل بشكل غیر مباشر.

واردف: بذلت الكثیر من المساعی بغیة اعادتهم الى طریق الصواب، حیث بذل قائد الثورة جهودا كثیرة لمنع آل السعود من مواصلة مسارهم إلّآ أنهم واصلوا مسارهم فقام سماحة القائد بفضح حقائقهم المبطنة.

واضاف: صحیح ان نداء قائد الثورة جاء بعد عدة ایام من اجتماع "غروزنی فی الشیشان" الذی اجتمع فیه علماء السنة من مراكز دینیة كالازهر وادانوا الوهابیة وداعمیها السیاسیین الذین هم آل سعود لان هؤلاء منحرفون عن الاسلام، بإعتقادی ان هذا الحدث زاد من تأثیر نداء قائد الثورة المعظم، وتبرأ فی هذا الاجتماع معتدلو اهل السنة الذین هم السنة الحقیقیین واخوة الشیعة واتباع رسول الله الحقیقیین، من الوهابیة واصلها، برأیی ان النداء جاء فی وقت مناسب زمنیا ومضمونا.

توالی هزائم السعودیة بالتساقط كاحجار الدومینو من سوریا والعراق الى الیمن ونقاط اخرى فی العالم

واكد مستشار قائد الثورة الاسلامیة ان اجماع الشیعة والسنة على ان الوهابیة لاصلة لها بالاسلام مؤثر جدا وستظهر نتائجه فی المستقبل القریب، قائلا: علی ایة حال ان السعودیین وصلوا الى نهایة الطریق فی جمیع المجالات، وفی سوریا ایضا من المستبعد ان یتمكنوا من تولیة مرتزقتهم التكفیریین على هذا البلد، وفی العراق وصلوا الى طریق مسدودة، فمنذ وقت قریب طلب نواب البرلمان العراقی طرد السفیر السعودی من بغداد، وفی الیمن اوضاعهم فیها كباقی الدول لان السعودیون ومرتزقتهم هزموا امام المجاهدیین الیمنیین، كما ان السعودیین فشلوا فی العدید من الساحات فی العالم الاسلامی حیث بدأت هزائمهم تتوالی كسقوط احجار الدومینو.

السعودیة تدعم المتطرفیین والسلفیین مالیا وفكریا

ونوه مستشار قائد الثورة الى ان النظام السعودی قام بجمیع التصرفات غیر الأخلاقیة فی مختلف المجالات ویدعم المسلمین المتطرفیین الذین یدعون السلفیة ویلغون الاحكام الاسلامیة دون احراج ویعتدون على اعراض المسلمین وفی المقابل تنشر وسائل الاعلام الغربیة هذه الاخبار.

واضاف: ان المتطرفین المدعومین سعودیا قاموا بتفجیر الطیار الاردنی الذی كان سنیا بالدینامیت امام اعین العالم المندهشة والذی تم نشر خبره وصوره عبر الاعلام الغربی، الاسلام اوصى الجمیع بمعاملة الاسیر بمعاملة حسنة لكن هؤلاء یمثلون بأسراهم او یضعوهم داخل اقفاس ویخنقوهم. هؤلاء یقومون بتلك الاعمال المؤسفة بإسم الاسلام والسلفیة. ان هذه الاعمال تنفذ فی الوقت الذی یدعمهم السعودیون مالیا وفكریا.

وتابع: اظن بأن خلق الوهابیین كان من قبل الاستعمار بغیة بث الفرقة وتشویه صورة الاسلام، كان الشریف حسین حاكما على الحجاز فی احدى الفترات لكن البریطانیین عززوا نفوذ اهالی نجد عبر اشخاص كـ"لورانس" وقاموا بهزیمة الشریف حسین وسقطت الحجاز فی ید "الوهابیة" فی نهایة المطاف. الوهابیون فی اولى اعمالهم التی قاموا بها هجموا على كربلاء المقدسة والنجف الاشرف حیث استشهد آلاف الشیعة فی ایام عید الغدیر، ان الكثیر من الهدایا التی قدمها الكبار والملوك فی النجف وكربلاء الى الحرمین الشریفین تم نهبها من قبل الوهابیة وبمساعدة البریطانیین والتی یوجد قسم من هذه الهدایا فی متاحف بریطانیا.

ونوه ولایتی الى ان "فتح علی شاه"(1772 – 1834) اعطى امرا الى ابنه محمد علی دولت شاه الذی كان آنذاك حاكما على منطقة كردستان وآذربیجان التصدی لتقدم الوهابیة فی تلك المنطقة لكی لایصلوا الى الاماكن المقدسة لذلك اجبر العثمانیون على الوقوف امام الوهابیة ولم یسمح لهم التقدم، هذا جزء من التاریخ یشیر الى ان ظهور الوهابیة تم بأیادٍ بریطانیة وجاؤوا بهم لتشویه صورة الاسلام.

الحج لكل الامة الاسلامیة ولیس للوهابیة المنحرفة عن الاسلام

اعرب مستشار قائد الثورة الاسلامیة عن امله فی ان ینهض مسؤولو الدول الاسلامیة بغیة اصلاح ادارة الحج قائلا: ینبغی ان یحدث بین الدول والحكومات الاسلامیة مشاورات حول ادارة الحج لان الحرمین الشریفین لیسا لبلد واحد بل هما لملیار و500 میلیون مسلم، هذا لیس امرا طبیعیا ان تقوم مجموعة منحرفة عن الاسلام تدعى الوهابیة بكل شیء تریده بینما هناك طیف من المسلمین یریدون اداء مراسم الحج لكن المجموعة المنحرفة تخلق الفوضى فی هذا التجمع العظیم وتسعى الى تحقیق مآربها غیر المشروعة.

واضاف: بالتأكید ان هذه المجموعة تقول لا یجب ان یسیس الحج، هذا لیس كلاما صحیحا لان السیاسة موجودة فی طیات الحج ، فإذا لم تكن السیاسة فی الحج، فإین هی اذن؟. ان مسلمی العالم من اعراق ولغات ورؤى مختلفة یجتمعون فی فترة زمنیة خاصة ویؤدون بأعمال مختلفة ان هذا الاجتماع هو بذاته اجتماع "دولی اسلامی عفوی" حیث یعتبر بحد ذاته سیاسة، فاین هی الفرصة الاكبر لیجتمع مسلمی العالم من خلالها ویتناقشون فی مشاكل العالم الاسلامی.

لولا رسائل ومواقف قائد الثورة الصریحة لما تجرأ المسلمون على مواجهة السعودیین

ولفت علی اكبر ولایتی الى ان الیوم لو اراد الامریكیون التدخل فی شؤون المنطقة فإنهم یقومون بذلك بشكل غیر مباشر عن طریق آل سعود، قائلا: لولا هكذا رسائل ومواقف واضحة من قبل بعض الشخصیات العظیمة كالامام الخمینی(رض) وقائد الثورة فإن المسلمیین لم یكن لدیهم الجرأة لمواجهة السیاسات المعادیة، كالاجتماع الاخیر لعلماء السنة فی الشیشان واتخاذهم مواقف معادیة للوهابیة فهذا الاجتماع هو الاول منذ ظهور الوهابیة.

مطالب مشابه