logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/06/16 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
ولي العهد السعودي يتحمل المسوؤلية قبال الشعوب المفجوعة في كارثة مني

ولی العهد السعودی یتحمل المسوؤلیة قبال الشعوب المفجوعة فی كارثة منی

قال المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمی انه ینبغی علی ولی العهد السعودی الذی یؤكد بهذه الصورة ضرورة الحفاظ علی امن الحج، ان یتذكر عجز حكومته فی الحفاظ علی امن الحج خلال العام الماضی وان یتحمل المسؤولیة قبال الشعوب المفجوعة فی كارثة منی المؤلمة.

وردا علی مزاعم ولی العهد السعودی الاخیرة، وصف قاسمی فی بیانه الیوم الثلاثاء، هذه التصریحات بأنها مكررة ونموذج للهروب الی الامام من قبل حكام آل سعود.

واضاف المتحدث باسم وزارة الخارجیة، ان الحكام السعودیین ومن خلال تكرار اتهاماتهم الواهیة بِشان 'تسییس مناسك الحج من جانب ایران' یحاولون الفوز فی هذه اللعبة المكررة وعدیمة الجدوی والنأی بأنفسهم من المسؤولیة العظمی التی تنصلوا عن القبول بها طوال العام الماضی.
وصرح قاسمی قائلا، أن الحكام الذین یدّعون الیوم الدفاع عن التعالیم الاسلامیة یبنغی علیهم قبل ذلك الاهتمام بمعاقبة المقصّرین الذین تهاونوا فی مسؤولیة الحفاظ علی ارواح الحجاج المظلومین وحالوا دون تأسیس لجنة دولیة اسلامیة لتقصی الحقائق .
واعرب قاسمی عن اسفه من التصریحات غیر الحكیمة لولی العهد السعودی، وقال ان نتائج العجز وعدم الكفاءة فی اقامة مناسك الحج التی ادت الی وقوع فاجعة انسانیة كبری خلال هذه المناسك، تثقل كاهل الحكام السعودیین الذین لم یكتفوا بعدم ابداء التأسف علی مقتل الآلاف من ضیوف بیت الله الحرام فحسب وانما عمدوا بشكل مباشر وغیر مباشر ومن خلال الاعیبهم السیاسیة الخادعة الی استهداف الشعوب الاسلامیة فی المنطقة.

 

مطالب مشابه