logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/06/14 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
آية الله الأعرافي في حفل بداية العام الدراسي للحوزة العلميّة بقم المقدسة؛

آیة الله الأعرافی فی حفل بدایة العام الدراسی للحوزة العلمیّة بقم المقدسة؛

الحوزة العلمیّة مؤسسة مستقلة عن الدولة ومعتمدة على المرجعیة والعلماء

وكالة الحوزة: تعمل الحوزة العلمیّة مستقلة عن الحكومات والأحزاب، لكن كلما تطلب الأمر تكون داعمة أو ناقدة للحكومات، وفی نفس الوقت تعتبر النظام الإسلامی من عندها.
 
أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ آیة الله الأعرافی قال خلال حفل بدایة العام الدراسی للحوزات العلمیّة والذی أقیم فی مدرسة الفیضیة العلمیة بمدینة قم فی یوم السبت الموافق لـ 3/9/2016: نحن حوزویون وإنّ الحوزة هی مؤسسة منبثقة عن فلسفة تبلیغ الدین العظیم والدفاع عن القیم الإلهیة المتعالیة، ولها هویة رصینة وصامدة وعظیمة ولابد لنا أن نفتخر بهذة الهویة ونحرسها.

وأشار مدیر الحوزات العلمیّة إلى إهتمام المراجع العظام بقیمة الحوزة والعلوم الدینیة فی الوقت الحاضر، قائلاً: خلال اجتماعات أعضاء المجلس الأعلى للحوزة مع مراجع التقلید العظام، أكدوا جمیعاً على عظمة الحوزة العلمیّة وأنها منبع العلوم الإلهیة والأخلاق.

وأعتبر رئیس جامعة المصطفى(ص) العالمیّة أن الحوزةَ العلمیّة مؤسسة مستقلة عن الدولة ومعتمدة على المرجعیة والعلماء والأساتذة الذین یدعمون النظام الإسلامی ویحبون الثورة الإسلامیة، والشاهد على ذلك هذه المدرسة العظیمة، مدرسة الفیضیة العلمیّة التی صدرت منها مواقف كثیرة وعظیمة دعماً للثورة الإسلامیة والتی غیرت خطط الرأسمالیة ونظرتها تجاه الإسلام، مشیراً إلى تاریخ الحوزة العلمیّة عبر التاریخ، ومرورها بالمدینة، والكوفة، وبغداد، والحلّة والنجف فیما استقرت الیوم فی هذا المكان العظیم وهو مدینة قم المقدسة وعلى هذا الصدد یجب علینا الحفاظ على هذا التاریخ العظیم.

وصرّح عضو المجلس الأعلى للثورة الثقافیة، قائلاً: ینبغی علینا أن نحافظ على إصالة الحوزة وسننها وآدابها، بل نقوی هذه السنن والآداب؛ لأن الحوزة مكان لتهذیب النفس وتصفیة الروح، والإبتعاد عنها  یسلب روح القرب الإلهی والعبودیة فی الدرس والتدریس، وهذا یعنی الابتعاد عن روح الحوزة واصالتها، فالحوزة هی مكان للقرب الإلهی ودروسها هی انوار المعرفة، والروحانیة، والعبادة، والطهارة، والذی نتوقعه من اساتذتنا الأعزاء الإهتمام بهذا الجانب الأخلاقی والمعنوی خلال تدریسهم الدروس الحوزویّة.

وتابع مدیر الحوزات العلمیّة، قائلاً:  تعد الحوزة العلمیّة مكاناً للعلم والدین والمعارف الإسلامیة ولابد من تقویة هذا البُعد والاهتمام به، مشیراً إلى صفات الحوزویین وهی الدراسة والمثابرة والجدیّة وإحیاء السنن الحوزویّة كالمباحثة مؤكداً على ان تواصل الأستاذ مع الطالب وبالعكس یساهم فی  تطور الحوزة على الصعیدین العلمی والأخلاقی.

وفی نهایة كلمته أعرب آیة الله الأعرافی أنّ الحوزة العلمیّة مستقلة عن الحكومات والأحزاب، لكن كلما تطلب الأمر تكون داعمة أو ناقدة للحكومات، وفی نفس الوقت تعتبر النظام الإسلامی من عندها.

مطالب مشابه