logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/06/09 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
المصريون لا يثقون بإدارة الحج السعودية

المصریون لا یثقون بإدارة الحج السعودیة

نشرت صفحة شبكة الحج والعمرة على "تویتر" نتائج استطلاع رأی أجراه معهد دراسی بمصر حول نظرة الحجاج المصریین إلى إدارة الحج فی هذا العام.

وأضافت الشبكة (وهی مجموعة مكونة من الأساتذة والطلاب العرب فی مجال الفقه والعلوم الإسلامیة وتنشر كوالیس إدارة الحج السعودیة) أضافت أن 21 بالمائة من الحجاج المصریین یرجحون تأجیل حجهم لعام آخر لأسباب أمنیة. كما نشرت الصفحة تقریر المركز العربی للبحوث والدراسات بمصر والذی یوضح عدد المشاركین فی هذا الاستطلاع 6000 مصریا یسافرون هذا العام إلى أرض الحرمین الشریفین لأداء مناسك الحج. واختار المركز المشاركین فی هذا الإستطلاع على نمط عشوائی فی أعمار تتراوح بین 25 حتی 75 سنة.

ووفقا لهذا التقریر فإن حوالی 42 بالمائة من المشاركین قالوا إنهم لا ینظرون إلى إدارة الحج فی هذا العام بنظرة تفاؤلیة و 33 بالمائة منهم لا یأملون بالعودة إلى أوطانهم.
وأضافت الشبكة أن هناك عددا كثیرا من المشاركین یفضلون تأجیل حجهم لعام آخر أكثر أمنا وحوالی 21 بالمائة من الذین سجلوا أسماءهم لحج عام 1437 غیروا آرائهم وینتظرون ضمانات جدیة لحفظ أرواحهم ویتوقعون تحسینا فی إدارة الحج لهذا العام.
كما أشارت شبكة الحج والعمرة أن 43 بالمائة من المشاركین فی الاستطلاع قالوا إنهم غیر راضین من عدم متابعة حكومتهم لحقوق المتوفین المصریین فی حادث تدافع الحجاج فی العام الماضی بمنى.
وأوضحت الشبكة أنهم سألوا المشاركین عن رأیهم تجاه إستخدام السعودیة للتقنیات الحدیثة فی تحسین إدارة الحج وكانت الإجابات على ما یلی: 29% صوتوا أنه جید جدا و 52% صوتوا أنه ضعیف جدا كما صوت 19% منهم بأنه كان متوسطا. وأجاب المشاركون لسؤال آخر حول نظرتهم إلى الحج فی الظروف الحالیة فیعتقد 23% من المشاركین بأن الحج عمل دینی بلا مخاطر ویعتقد 45% بأنه عمل دینی ذو مخاطر متوسطة ویعتقد حوالی 32% بأن الحج عمل دینی خطر جدا.
ویعتقد 24% من المشاركین حسب تقریر المركز أن انعدام الأمن والحوادث التی أودت بحیاة الحجاج فی الأعوام الماضیة أمر طبیعی ویعتقد 43% أن السبب لانعدام الأمن فی أیام الحج هو سوء إدارة الحكومة السعودیة. كما یعتقد 15% من المصوتین أن تلك الحوادث كانت نتیجة عدم مراعاة القواعد والإنذارات من قبل الحجاج وأخیرا یعتقد 18% منهم أنها كانت قدر الله ولیس فیها ید من البشر.
جدیر بالذكر أن عدد المتطوعین المصریین للحج السیاحی لعام 1437هـ انخفض بنسبة 28 بالمائة مقارنة مع العام الماضی.

وقد أدى سوء الادارة السعودیة لمراسم الحج السنة الماضیة الى وقوع كارثة منى حیث سقط آلاف الضحایا من حجاج بیت الله الحرام ما ادى الى تعالی الاصوات فی الدول الاسلامیة والمطالبة بتشكیل هیأة مشتركة تدیر أمور الحج بدلا من السعودیة.

المصدر: صحیفة الاهرام

4

 

 

 

مطالب مشابه