logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1395/05/17 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
اندهش سكان مدينة "زاريا" النيجيرية من قدرة طفل يبلغ من العمر 3 أعوام على حفظ القرآن الكريم كاملاً.

اندهش سكان مدینة "زاریا" النیجیریة من قدرة طفل یبلغ من العمر 3 أعوام على حفظ القرآن الكریم كاملاً.

أنه قالت صحیفة "دیلی ترست" النیجیریة: إن سكان مدینة "زاریا" النیجیریة مندهشون من قدرة طفل یبلغ من العمر 3 أعوام على حفظ القرآن الكریم كاملاً، والمنافسة والفوز فی منافسات دولیة.

وأشارت الصحیفة إلى أن الطفل محمد شمس الدین علی، التحق بمدرسة "الشیخ أنجو عبدالله" الدولیة فی زاریا وعمره عام ونصف فقط، وقبل بلوغه ثلاثة أعوام كان قد حفظ القرآن كاملاً.

وذكرت أنه التحق فی البرنامج الذی یسمح للأطفال بالتسجیل من سن عام واحد، وهو البرنامج الذی دفع الآباء لتسجیل الأبناء بعد الفطام.

وأضافت أن والد الطفل هو الدكتور علی شمس الدین مدیر المدرسة الذی یعتقد أن عقل الطفل یكون مؤهلاً بعد الفطام بشكل كبیر للاستیعاب.

وتحدثت عن أن الطفل محمد لیس الوحید الذی یحفظ القرآن بین أقرانه، لكن ما یمیزه هو قدرته على الفوز فی المنافسات الدولیة المختلفة.

وأشارت إلى أن الطفل یستطیع تحدث العربیة والإنجلیزیة، وممارسة كافة أنشطة زملائه فی مرحلة ریاض الأطفال للمرحلة الثانیة.

المصدر: عیون الخلیج،

مطالب مشابه