logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/04/02 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
مذكرة تفاهم بين جامعة المذاهب الإسلامية في إيران وجامعة لوفان في بلجيكا

مذكرة تفاهم بین جامعة المذاهب الإسلامیة فی إیران وجامعة لوفان فی بلجیكا

أكد الدكتور أحمد مبلغی فی لقاءه مع البروفیسور لوك درای دیكان رئیس جامعة لوفان البلجیكیة على ان الایمان والاخلاق یعدان من المجالات المشتركة بین الأدیان، والتعاون بین الادیان فی هذین المجالین لتنمیة الاخلاق والایمان فی المجتمعات الانسانیة یعد خدمة جلیلة للبشریة.

أكد رئیس جامعة المذاهب الاسلامیة على الاهتمام الاساسی للدین الاسلامی المبین بالجوانب الأخلاقیة، قائلا: هناك علاقة وطیدة بین الایمان والاخلاق؛ ومن هذا المنطلق یجب على علماء الادیان ان یتجاوزوا الحوار العقائدی المحض فیما بینهم ویتجهوا نحو الدخول فی فضاء الاخلاق الاوسع لیبدئوا بسلوك سبل التعاون من اجل تقویة الجوانب المعنویة والاخلاقیة خدمة إلى البشریة.

وقد أكد الدكتور أحمد مبلغی فی لقاءه مع البروفیسور لوك درای دیكان رئیس جامعة لوفان فی مدینة بروكسل عاصمة بلجیكا، مؤكدا على ان الایمان والاخلاق یعدان من المجالات المشتركة بین الأدیان، وان التعاون بین الادیان فی هذین المجالین لتقویة وتنمیة الاخلاق والایمان فی المجتمعات الانسانیة یعد خدمة جلیلة للبشریة.

وذكر كذلك الدكتور مبلغی فی هذا اللقاء قائلا: انه بحسب منطق الدین الإسلامی یعد كل من یتحلى بمكارم الاخلاق حائزا على أفضل الایمان.

وطلب الدكتور مبلغی فی هذا الإطار الى إیجاد وضع مذكرة تفاهم بین جامعة المذاهب الاسلامیة وجامعة لوفان البلجیكیة تؤمن الارتباط والتعاون بین الجامعتین.
 

وقال رئیس جامعة لوفان البلجیكیة – وهی من أقدم جامعات اوروبا – مخاطبا الدكتور مبلغی: انا اؤید كل ما قلته واقترح ان تكون هناك مذكرة تفاهم وتعاون بین جامعة لوفان وجامعة المذاهب الاسلامیة. ورأى كذلك ان الفرصة والظروف الان مؤاتیة لتخصیص كرسی للدراسات الاسلامیة فی جامعة لوفان.

 
نهایة الخبر - وکالة رسا للانباء
 
 

مطالب مشابه