logo logo
  • تاریخ انتشار:‌ 1394/03/29 - 12:00 ق.ظ
  • چاپ
خطيب جمعة طهران المؤقت: اميركا بحاجة الى الاتفاق النووي اكثر من ايران

خطیب جمعة طهران المؤقت: امیركا بحاجة الى الاتفاق النووی اكثر من ایران

شدد خطیب جمعة طهران المؤقت على ضرورة ان یدرك العدو ان بامكان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الصمود من خلال اعتماد الاقتصاد المقاوم واستخدام الطاقات الداخلیة.

اكد خطیب جمعة طهران المؤقت آیة الله محمد علی موحدی كرمانی ان الیمن یجسد مقاومة الشعب الیمنی المسلم فی مواجهة العدوان السعودی الغاشم.

و آیة الله موحدی كرمانی اشاد بالتشییع الشعبی المهیب الذی اقیم بطهران یوم الثلاثاء الماضی لرفات الشهداء الغواصین الذین استشهدوا فی عملیات كربلاء الرابعة ابان الحرب المفروضة, واكد ان رسالة تشییع الشهداء تدل على ان الشعب مازال متمسكا بمبادئ الثورة الاسلامیة.

وتطرق الى زیارة رئیس الوزراء العراقی حیدر العبادی الى طهران ومحادثاته مع المسؤولین الایرانیین , وقال : من خلال زیارة رئیس الوزراء العراقی توفرت الارضیة لترسیخ العلاقات بین البلدین , معربا عن أمله فی تعزیز العلاقات بین باقی الدول الاسلامیة.

واشار خطیب جمعة طهران المؤقت الى الاوضاع فی الیمن وقال : ان الیمن فی الوقت الحاضر هو مظهر لحركتین , الحركة الاولى هی مقاومة الشعب الیمنی فی شهر رمضان للصواریخ السعودیة ,  والحركة الثانیة تظهر لؤم وخباثة ودناءة السعودیین , ومایثیر الاستغراب ان یتحدثوا عن الاسلام ویطلقون على انفسهم خادم الحرمین , یالیت یخجلوا ولا یطلقوا على انفسهم مثل هذه الالقاب.

من جانب آخر ثمن آیة الله موحدی كرمانی موافقة مجلس الشورى الاسلامی فی قراءة اولیة على مشروع قانون الزام الحكومة بصیانة الحقوق والانجازات النوویة.

واكد خطیب جمعة طهران المؤقت على ضرورة اهتمام المسؤولین بالمبادئ السبعة لنهج الامام الخمینی (قدس) والتی بینها قائد الثورة الاسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی.

وتطرق الى المفاوضات النوویة بین ایران والعرب لكتابة نص الاتفاق النهائی , وقال : ان الله وعد فی القرآن الكریم بالقاء الرعب فی قلوب الاعداء ونصرة المؤمنین.

وخاطب آیة الله موحدی كرمانی , الفریق النووی المفاوض قائلا : یجب افهام الطرف الآخر وخاصة امریكا بان الشعب الایرانی یصر على الغاء العقوبات الظالمة , وهذا الاصرار دافعه ان الاسلام یؤكد على ضرورة مواجهة الظالم  , فالشعب الایرانی لایظلم ولا یقبل الظلم.

وشدد خطیب جمعة طهران المؤقت على ضرورة ان یدرك العدو ان بامكان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الصمود من خلال اعتماد الاقتصاد المقاوم واستخدام الطاقات الداخلیة, مشیرا الى ان امریكا بحاجة الى الاتفاق النووی اكثر من ایران.

..............

مطالب مشابه